أسرى "الجبهة الشعبية" ينهون إضرابهم بعد تراجع مصلحة السجون

أسرى "الجبهة الشعبية" ينهون إضرابهم بعد تراجع مصلحة السجون
تضامنا مع الأخرس (أ ب أ)

علّق أسرى "الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين"، اليوم، الإثنين، إضرابهم المفتوح عن الطعام في سجون الاحتلال إثر التوّصل إلى اتفاق ينهي عزل الأسير وائل الجاغوب.

وتوصّل الأسرى إلى اتفاق مع مصلحة سجون الاحتلال يقضي بتمكين الجاغوب من حضور اجتماعات الهيئة القيادية العليا بصفته أحد أعضائها، على أن يُنقَل في وقت من عزل سجن "مجدّو" إلى سجن "ريمون"، ليكون قريبًا من رفاقه والسماح لرفيق آخر أن يكون معه ولعائلته بزيارته، بحسب ما ذكر "نادي الأسير الفلسطيني" في بيان، اليوم، الإثنين.

وأوضح "نادي الأسير" أن من ضمن ما تم الاتفاق عليه إنهاء العقوبات وعمليات النقل والعزل التي فرضتها إدارة السجون على الأسرى المضربين وعددهم قرابة الـ60 أسيرًا. وأوضح النادي أن استمرار تعليق الإضراب مرهون بالتزام إدارة سجون الاحتلال بتنفيذ الاتفاق.

وكان من المقرّر أن يبدأ الأسير الجاغوب اليوم، الإثنين، إضرابًا عن الطعام.

وبدأ 60 أسيرا من "الجبهة الشعبية" إضرابًا مفتوحًا عن الطعام منذ خمسة أيام، بعد فشل المفاوضات مع إدارة سجون الاحتلال حول المطالبة بإنهاء عزل الأسير الجاغوب ومجموعة من الأسرى، وإسنادا للأسير ماهر الأخرس المضرب عن الطعام منذ 84 يوما رفضا لاعتقاله الإداري.

يُشار إلى أن إدارة سجون الاحتلال قد صعّدت منذ مطلع العام الجاري من عمليات العزل التي استهدفت مجموعة من الأسرى، ومنهم الأسرى الجاغوب وعمر خرواط، وحاتم القواسمة وآخرون.