اقتحامات واعتقالات بالضفة والقدس

اقتحامات واعتقالات بالضفة والقدس
مواجهات ببعض مناطق الضفة (وفا)

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الليلة الماضية وفجر اليوم الثلاثاء، عددا من المواطنين في الضفة الغربية والقدس المحتلتين، جرى تحويلهم للتحقيق بحجة المشاركة في أعمال مقاومة شعبية.

ويواصل الاحتلال حملات الاعتقال والدهم والتفتيش اليومية، ويتخللها إرهاب السكان وخاصة النساء والأطفال، ويندلع على إثرها مواجهات مع الشبان الفلسطينيين.

في محافظة القدس اقتحمت قوة كبيرة من شرطة الاحتلال تساندها مروحية مخيم شعفاط، ودهموا عددا من المنازل في المخيم، ونكلوا بالمواطنين، وحققوا مع بعضهم ميدانيا، واعتقلوا شابين من منزليهما.

واعتقلت قوات الاحتلال الشاب أحمد أبو صبيح بعد دهم وتفتيش منزله في بلدة بيت حنينا.

بينما في محافظة رام الله، اقتحمت قوات الاحتلال منزل الأسير المحرر داود صالح، في قرية عارورة، وأجرت عمليات تفتيش داخل المنزل، قبل أن تسلمه بلاغا لمراجعة المخابرات.

وفي محافظة الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال الفتى وديع منذر الراعي والشاب جمال الجندي من مخيم العروب، والشاب عبد الله أبو سنينة من مدينة الخليل.

كما فتشت قوات الاحتلال عددا من المنازل في المدينة، عرف من أصحابها: نجيب وسماح ادعيس، ومنزل أبو مصطفى الدميري.

ونصبت عدة حواجز عسكرية على مدخل مخيم الفوار جنوبا، وجسر حلحول شمالا، وفتشت مركبات المواطنين، ودققت في هوياتهم.

وفي محافظة قلقيلية، شرعت جرافات الاحتلال صباح اليوم بهدم عدد من البسطات على المدخل الشرقي لمدينة قلقيلية.

وفي محافظة طولكرم، اعتقلت قوات الاحتلال أسيرين محررين من مخيم نور شمس.

وأفاد نادي الأسير في طولكرم أن قوات الاحتلال اعتقلت الشابين هيثم مرعي شحادة، وسيف حفظي أبو لبدة، بعد مداهمة منزليهما في المخيم.

واقتحمت عدة دوريات للاحتلال بلدة عنبتا، بعد ساعات من استنفار احتلالي على حاجز عناب.

وفي أريحا، اعتقلت قوات الاحتلال الطالب في جامعة القدس المفتوحة سليمان خلف نواجعة، عقب دهم منزل ذويه وسط المدينة.

ورصد ارتكاب قوات الاحتلال 1575 انتهاكا بحق الشعب الفلسطيني وأرضه في الضفة الغربية والقدس المحتلة خلال شهر سبتمبر/أيلول الماضي.

وبلغ عدد الاقتحامات لمناطق مختلفة في الضفة والقدس خلال سبتمبر الماضي 307 اقتحامات، ووصل عدد الحواجز الثابتة والمؤقتة المقامة في مناطق مختلفة من الضفة والقدس 395 حاجزا.

كما تم رصد 94 مداهمة لمنازل تعود لفلسطينيين، واستشهاد مواطنين اثنين وجرح 66 آخرين بنيران قوات الاحتلال، واعتقال 344 مواطنا، واحتجزت 33 آخرين.

وتعتبر مناطق الخليل والقدس وبيت لحم، الأكثر تعرضا للانتهاكات الإسرائيلية بواقع (301، 289، 237) انتهاكا على التوالي.