اعتقالات بالضفة والقدس والاحتلال يطارد العمال قرب جنين

اعتقالات بالضفة والقدس والاحتلال يطارد العمال قرب جنين
مداهمات واقتحامات بالضفة (جيش الاحتلال)

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الليلة الماضية وفجر اليوم الأربعاء، حملة مداهمات واقتحامات بالضفة الغربية والقدس المحتلتين، تخللها اعتقال عددا من المواطنين بينهم أسرى محررين، فيما اندلعت مواجهات ببعض المناطق أسفرت عن إصابات وحالات اختناق بصفوف الشبان.

ويواصل الاحتلال حملات الاعتقال والدهم والتفتيش اليومية، ويتخللها إرهاب السكان وخاصة النساء والأطفال، ويندلع على إثرها مواجهات مع الشبان الفلسطينيين.

وأفاد نادي الأسير باعتقال الاحتلال 13 شابا من الضفة، جرى تحويلهم للتحقيق لدى الأجهزة الأمنية بحجة المشاركة في أعمال مقاومة شعبية ضد المستوطنين وجنود الاحتلال.

في محافظة بيت لحم، اعتقلت قوات الاحتلال أربعة شبان من مناطق مختلفة من المحافظة.

وأفاد نادي الأسير باعتقال: محمد إبراهيم عبيات من وادي أبو فريحة شمال بيت ساحور، وأنس عدنان ملش، من مدينة الدوحة غربا، ووسام يوسف بداونة، ومصطفى قنيص من مخيم عايدة، بعد دهم منازل ذويهم وتفتيشها.

واندلعت مواجهات في الدوحة إثر اقتحامها من قبل قوات الاحتلال التي أطلقت قنابل الغاز والصوت، ما أدى الى إصابة عدد من المواطنين بحالات اختناق جراء استنشاقهم للغاز السام والمدمع.

بينما في محافظة الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال الأسير المحرر حمزة العلامي، بعد مداهمة منزله والعبث بمحتوياته في بلدة بيت أمر.

كما نصبت قوات الاحتلال عدة حواجز عسكرية على مداخل مدينة الخليل في منطقتي "الحواور" و"زيف"، وداهمت بلدتي بيت كاحل، ودورا، دون أن يبلغ عن اعتقالات.

وفي محافظة نابلس، اعتقلت قوات الاحتلال الأسير المحرر ثائر عامر بعد مداهمة منزله في كفر قليل ، وتفتيشه وتخريب محتوياته.

واستدعت مخابرات الاحتلال الشاب محمد سميح أبو جابر من مخيم بلاطة للمقابلة في معسكر حوارة جنوبي نابلس.

ففي القدس المحتلة، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الأربعاء، فتيين بعد مداهمة منزلي ذويهما في بلدة سلوان.

ووفقا لمركز معلومات وادي حلوة، فإن قوات الاحتلال اعتقلت كلا من محمود مهند عودة، وسلطان سامر سرحان، من حي بئر أيوب.

كما اعتقلت شرطة الاحتلال الشابين مصطفى مطير وأسامة حمد من مخيم قلنديا، ومن بلدة العيسوية، اعتقلت قوات الاحتلال الشابين نصر الله محمود وتاج محيسن، بعد دهم منزليهما في البلدة.

إلى ذلك، صعد جيش الاحتلال من حملات الاستهداف والملاحقة للعمال الفلسطينيين، وأطلق جنود الاحتلال ، فجر اليوم الأربعاء، القنابل الصوتية والمسيلة للدموع تجاه العمال بمحاذاة جدار الفصل العنصري بمساره بالقرب من قرية الجلمة قضاء جنين بعد مطاردتهم.

وشنت قوات الاحتلال حملة مطاردة واسعة للعمال وأطلقت القنابل الصوتية والضوئية والغاز المسيل للدموع بمحاذاة جدار الضم المقام فوق أراضي قرية الجلمة تجاه العمال الذين كانوا متوجهين للعمل داخل أراضي الـ48.