اعتقالات بالضفة والاحتلال ينكل بشبان وبفتى بالقدس

اعتقالات بالضفة والاحتلال ينكل بشبان وبفتى بالقدس
مداهمات واقتحامات بالضفة (جيش الاحتلال)

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الخميس، حملة مداهمات واقتحامات لمناطق مختلفة بالضفة الغربية تخللها اعتقال عددا من المواطنين، فيما نكل عناصر من شرطة الاحتلال بشبان وبفتى من القدس المحتلة.

وأفاد نادي الأسير بتنفيذ الاحتلال حملة مداهمات بمحافظات الضفة تخللها اعتقال 17 مواطنا، وتركزت الاعتقالات في محافظة طولكرم، حيث تم اعتقال 10 من الأسرى المحررين، حيث جرى تحويلهم للتحقيق لدى الأجهزة الأمنية بحجة المشاركة في أعمال مقاومة شعبية ضد المستوطنين وجنود الاحتلال.

في محافظة طولكرم، اعتقلت قوات الاحتلال 10 أسرى محررين، فجر اليوم الخميس، في حملة اعتقالات واسعة في قرى وبلدات المحافظة.

وأفاد نادي الأسير في طولكرم بأن قوات الاحتلال اعتقلت فادي منذر رداد، ولؤي ساطي الأشقر من بلدة صيدا، وعماد أحمد عصبة، وجميل جمال جعار، ومالك عبد القادر جعارنة، ونظير محمد نصار، وجاسر محمد خاروف من بلدة علار، ومروان محمود صدقي، وأمجد عدنان أبو خليل، من بلدة عتيل، وفؤاد محمد القب من بلدة دير الغصون، بعد مداهمة منازلهم وتفتيشها وتخريب محتوياتها.

بينما في محافظة بيت لحم، اعتقلت قوات الاحتلال حمادة عمر عبيات بعد دهم منزله وتفتيشه من منطقة أبو فريحة في مدينة بيت ساحور.

ومن محافظة رام الله، اعتقلت قوات الاحتلال غسان إحسان الريماوي بعد مداهمة منزله والعبث بمحتوياته في بلدة بيت ريما.

اقتحمت قوات الاحتلال في ساعات متأخرة من الليل، حي سلوان بمدينة القدس المحتلة ونكلت بفتى مقدسي، كما اعتدت على شبان قرب باب الأسباط.

وأفاد مركز معلومات وادي حلوة بأن قوات الاحتلال اقتحمت منطقة العين في سلوان قبل أن تقدم على التنكيل بفتى مقدسي بضربه والاعتداء عليه، بالتزامن مع انتشار أعداد كبيرة من قوات الاحتلال في المنطقة.

وعند باب الأسباط اعتدى جنود الاحتلال على مجموعة من الشباب تواجدوا في المكان.

وسبق ذلك تعرض الشاب المقدسي علاء منذر نجيب للتنكيل من قبل عدد كبير من جنود الاحتلال في منطقة باب العامود، قبل الإفراج عنه مع قرار بإبعاده مدة 10 أيام عن البلدة القديمة. يذكر أن الشاب نجيب أفرج عنه قبل نحو أسبوعين بعد اعتقال استمر 9 شهور.

وتعاني بلدات أحياء مدينة القدس من حملات اعتقالات متواصلة، إلى جانب عمليات الهدم التي تستهدف منازل المقدسيين ومنشآتهم التجارية، لصالح المشاريع الاستيطانية.

ونصبت قوات الاحتلال، مساء الأربعاء، حاجزا عسكريا لليوم الثاني على التوالي، على طريق النفق الواصل لعشرة قرى شمال غرب القدس المحتلة.

كما تعمدت قوات الاحتلال احتجاز المركبات في أوقات عودة الموظفين والعاملين من خارج المنطقة لمنازلهم.

وشددت قوات الاحتلال من إجراءاتها العسكرية على حاجز بيت إكسا الذي يفصل القرية المحاصرة عن شمال غرب القدس، ونكلت بالمواطنين والمارة من الداخلين والخارجين.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص