الاحتلال يعتقل مدير مركز المخطوطات في المسجد الأقصى

الاحتلال يعتقل مدير مركز المخطوطات في المسجد الأقصى
مدير مركز المخطوطات في "الأقصى"، الباحث عمرو

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، مدير مركز المخطوطات في المسجد الأقصى، الباحث رضوان عمرو.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" عن شهود عيان لم تسمّهم، القول، إن "قوات الاحتلال اقتحمت منزل الباحث عمرو في القدس المحتلة وفتشته واستولت على حاسوب وهواتف محمولة، قبل أن تعتقله".

وكانت قوات الاحتلال، قد اعتقلت وزير شؤون القدس المحتلة السابق، خالد أبو عرفة، بعد استدعائه للتحقيق لدى مخابراتها أول أمس الإثنين، حيث تم تحويله للاعتقال الإداري.

وأوضح رئيس لجنة أهالي أسرى القدس أمجد أبو عصب، اليوم، أن مخابرات الاحتلال استدعت أبو عرفة أول أمس الإثنين للتحقيق في معسكر "عوفر"، وحولته للاعتقال دون إبداء أية أسباب.

والمهندس خالد إبراهيم أبو عرفة (59 عاما)، أسير محرر اعتقل عدة مرات، وأمضى سنوات في سجون الاحتلال، كما وأبعدته سلطات الاحتلال عن مدينة القدس المحتلة لحظة تحرره من الأسر في العام 2014.

ويستهدف الاحتلال المقدسيين من خلال الاعتقالات والإبعاد والغرامات، بهدف إبعادهم عن المسجد الأقصى، وتركه لقمة سائغة أمام الأطماع الاستيطانية.

كما ويستهدف الاحتلال موظفي وحراس الأقصى بالاعتقال والإبعاد والتضييق بهدف ثنيهم عن دورهم في حماية المسجد وتأمينه.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص