مداهمات ومواجهات بمناطق متفرقة بالضفة والقدس

مداهمات ومواجهات بمناطق متفرقة بالضفة والقدس
مداهمات واقتحامات للاحتلال بالخليل (وفا)

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الليلة الماضية وفجر اليوم الأحد، حملة مداهمات في مناطق متفرقة بالضفة الغربية والقدس المحتلتين، وأطلقت خلالها وابلا من الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الغاز، ما أدى لإصابة العشرات بالاختناق.

ويواصل الاحتلال حملات الاعتقال والدهم والتفتيش اليومية، ويتخللها إرهاب السكان وخاصة النساء والأطفال، ويندلع على إثرها مواجهات مع الشبان الفلسطينيين.

وأفاد نادي الأسير بمداهمة جنود الاحتلال للعديد من المنازل وتفتيشها والعبث بمحتوياتها ومن ثم تم إخضاع قاطنيها للتحقيق، فيما اعتقلت قوات الاحتلال مواطنا، واستدعت آخر في الخليل.

واعتقلت قوات الاحتلال أمير سعيد أبو حديد، بعد دهم منزل ذويه في وادي السمن بالخل، وذلك للضغط على والده حتى يسلم نفسه.

كما فتشت تلك القوات منزل المواطن إبراهيم كامل عمرو من بلدة دورا جنوبا، وداهمت عدة أحياء في مدينة الخليل. وسلمت قوات الاحتلال المواطن أنس حاتم قفيشة، بلاغا؛ لمراجعة مخابراتها.

ونصبت قوات الاحتلال عدة حواجز عسكرية على مدخل مخيم العروب، والنبي يونس، ومدخل بلدة بيت عوا، كما جابت دوريات الاحتلال بلدة بني نعيم والظاهرية ويطا.

في محافظة نابلس، داهمت دوريات الاحتلال فجرا بلدة بورين وتمركزت في محيط مدرسة البلدة وأطرافها.

واعتقل حرس مستوطنة "يتسهار" في المنطقة الشرقة من بلدة عصيرة الشقبلية الشاب أحمد مصطفى، وأفرجت عنها فجر اليوم بعد ساعات من الاعتقال.

وفي أريحا، أغلقت قوات الاحتلال في ساعات الليل، مدخل مدينة أريحا الجنوبي لليوم الثاني على التوالي، ودققت في أرقام مركبات المواطنين.

ونصبت قوات الاحتلال حاجزا عسكريا على مدخل أريحا وفتشت مركبات المواطنين، ودققت في أرقام المركبات، ما تسبب بحدوث أزمة مرورية في المكان.

وفي محافظة القدس، اقتحمت قوات الاحتلال حي عبيد في قرية العيسوية، وأطلقت قنابل الغاز بكثافة نحو البيوت والسكان، ما أدى لإصابة العشرات بحالات اختناق.

واندلعت مواجهات بين قوات الاحتلال والشبان في بلدة الرام شمال القدس، وأطلقت خلاها قوات الاحتلال قنابل الغاز السام بكثافة.

ويواصل الاحتلال حملات الاعتقال والدهم والتفتيش اليومية، ويتخللها إرهاب السكان وخاصة النساء والأطفال، ويندلع على إثرها مواجهات مع الشبان الفلسطينيين.

وارتبكت قوات الاحتلال 1854 انتهاكا بحق الشعب الفلسطيني وأرضه في الضفة الغربية والقدس المحتلة خلال شهر تشرين أول/أكتوبر الماضي.

ووثق تقرير حقوقي استشهاد مواطنين اثنين، وجرح 154 آخرين بنيران قوات الاحتلال، التي اعتقلت 384) مواطنا، وهدمت 16 منزلا.

وبلغ عدد المعتقلين خلال تشرين الأول 384 معتقلا، وعدد الاقتحامات لمناطق مختلفة في الضفة والقدس 356 اقتحاما، وعدد الحواجز الثابتة والمؤقتة في مناطق مختلفة 388 حاجزا، وفق التقرير.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص