رغم قرار الإفراج: الأجهزة الأمنية تواصل احتجاز الناشط بنات

رغم قرار الإفراج: الأجهزة الأمنية تواصل احتجاز الناشط بنات
الناشط نزار بنات

تواصل أجهزة الأمن الفلسطينية، احتجاز الناشط السياسي، نزار بنات، وذلك رغمًا عن قرار صادر عن محكمة صلح أريحا برئاسة القاضي، محمود خليف، يوم أمس الإثنين، يقضي بالإفراج عنه.

وأصدرت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان ومؤسسة الحق، في وقت متأخر من أمس الإثنين، بيانًا ذُكر فيه أنهما "تتابعان احتجاز المواطن نزار بنات وتطالبان باحترام قرارات القضاء".

وتابعت الهيئة المستقلة لحقوق الانسان "ديوان المظالم"، جلسة تمديد توقيف بنات يوم الإثنين أمام قاضي صلح أريحا، الذي أصدر قراره بإخلاء سبيل بنات بكفالة محل إقامته.

وأضاف البيان أنه "حيث لا زال المواطن بنات محتجز ولم يخلى سبيله رغم صدور قرار قضائي بإخلاء سبيله".

وأضاف البيان أن "الهيئة المستقلة ومؤسسة الحق تتابعان تنفيذ القرار القضائي مع رئيس الوزراء وزير الداخلية الذي تعهد باحترام القانون وأحكام القضاء".

ويُذكر أن الأجهزة الأمنية الفلسطينية كانت قد اعتقلت الناشط نزار بنات من دورا جنوبي الخليل، يوم الجمعة الماضي، بعد أن نشر مقطع فيديو ينتقد فيه العودة إلى التنسيق الأمني بين السلطة الفلسطينية والاحتلال، وقد شرع بإضراب عن الطعام احتجاجًا على اعتقاله التعسّفيّ.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص