الصحة بغزة: نواجه صعوبة في توفير الأكسجين لمصابي كورونا

الصحة بغزة: نواجه صعوبة في توفير الأكسجين لمصابي كورونا
أفراد عائلة غزية (أ ب أ)

ذكرت وزارة الصحة في قطاع غزة، اليوم الأربعاء، أنها تجد صعوبة في توفير الأكسجين، اللازم لتقديم الرعاية لمصابي فيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19).

وقال وكيل الوزارة، يوسف أبو الريش، خلال مؤتمر صحافي عقده، داخل مدينة غزة، إن "معدل استهلاك المريض للأكسجين في الدقيقة الواحدة تصل إلى 60 لترا، وهذا يشكل ضغطا على قدرة المستشفيات".

وأضاف أبو الريش أن الوزارة أجرت "مواءمات عاجلة لتعزيز إنتاج الأكسجين في المستشفى الأوروبي (جنوب القطاع) ليصل إلى 2700 لتر في الدقيقة والجهود متواصلة لرفع القدرة الإنتاجية".

وقال إن الوزارة "تبذل جهود استثنائية وكبيرة في مواجهة جائحة كوفيد 19".

وسجل القطاع اليوم الأربعاء، 613 إصابة بـ"كورونا"، ما يرفع إجمالي الإصابات بالفيروس فيه إلى 16 ألفا و755، منها 78 حالة وفاة، وفق بيانات رسمية.

وشدد أبو الريش على أن "اللحظة (الحالية) خطيرة ومقياس ما يفصلنا عن الإغلاق (الشامل) هو مدى التزام المواطنين بإجراءات الوقاية والسلامة"، مضيفا أن "هذه المرحلة تتطلب التزاما من المواطن وتعزيز المسئولية المجتمعية".

وقال أبو الريش خلال المؤتمر إن "50 بالمئة من القدرة السريرية المخصصة لرعاية مصابي كورونا، ممتلئة".

ولفت إلى أن "78 بالمئة من أسرّة العناية المخصصة لرعاية مصابي كورونا من الحالات الحرجة هي ممتلئة، كذلك".

وأوضح أبو الريش أن جهود الوزارة أفضت إلى "توفير 50 سريرا لمن يحتاجون العناية، إضافة لمائة سرير موجودة سابقا".

جدارية عن الفيروس بغزة (أ ب أ)

دعوة لدعم "أونروا" ماليًّا

بدورها، دعت "الهيئة الشعبية العالمية لدعم غزة"، اليوم، الدول العربية والإسلامية لتقديم الدعم المالي لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين "أونروا".

وقال رئيس الهيئة التي تتخذ من لندن مقرا لها، عصام يوسف، في بيان، إن "الوضع الإنساني للاجئين الفلسطينيين كارثي ومأساوي، وزادت حدته منذ بدء تفشي وباء كورونا".

وأشار إلى أن المخيمات، التي تقدم "أونروا" فيها الخدمات، "بيئة خصبة لانتشاره في ظل نقص كافة الخدمات الأساسية".

وأضاف أن "أوضاع اللاجئين الفلسطينيين المعيشية وارتفاع نسب الفقر والبطالة في صفوفهم، يتطلب زيادة في الدعم والمشاريع المقدمة من الوكالة الدولية وليس تقليصه".

وشدد يوسف على ضرورة "استمرار دعم الأونروا للقيام بدورها التي أُوجدت من أجله".

ولفت إلى أنه "ما لم يتدارك الفلسطينيون وضعهم الداخلي والخارجي بتوحيد صفوفهم، ووضع خطة واضحة للخروج من مأزق الاحتلال (..) فستظل القضية الفلسطينية تحت رحمته".

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص