الاحتلال يعتقل عددا من الشبان بالقدس والخليل

الاحتلال يعتقل عددا من الشبان بالقدس والخليل
الاحتلال يقتحم مخيمات بالضفة (وفا)

شن جيش الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الأحد، حملة مداهمات في مناطق مختلفة بالضفة الغربية والقدس المحتلتين، تخللها اعتقال عددا من الشبان وتحويلهم للتحقيق لدى الأجهزة الأمنية، فيما تم تفتيش العديد من المنازل والعبث بمحتوياتها إخضاع قاطنيها لاستجواب ميداني.

ويواصل الاحتلال حملات الاعتقال والدهم والتفتيش اليومية، ويتخللها إرهاب السكان وخاصة النساء والأطفال، ويندلع على إثرها مواجهات مع الشبان الفلسطينيين.

واعتقلت قوات الاحتلال ثلاثة مواطنين من بيت كاحل، ومخيم العروب، واعتقلت آخرا في القدس المحتلة.

في محافظة الخليل، أفادت مصادر محلية أن قوات الاحتلال اقتحمت مخيم الفوار، واعتقلت الطالب في جامعة الخليل محمد مصطفى الحسنية، واعتدت على شقيقه بالضرب وصادرت جهاز حاسوب "لابتوب".

واعتقلت قوات الاحتلال المواطن ايباء عماد الدين وزوز، من منطقة الديك، بعد أن داهمت منزله وفتشته وعبثت بمحتوياته.

واعتقلت قوات الاحتلال الطالب الجامعي عز الدين عصافرة من بلدة بيت كاحل.

ونصبت قوات الاحتلال عدة حواجز عسكرية على مداخل عدة بلدات، وأوقفت مركبات المواطنين وفتشتها ودققت في بطاقاتهم الشخصية.

بينما في محافظة القدس المحتلة، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب أكرم غاصب عبيد من منزل ذويه في قرية العيسوية.

ويستهدف الاحتلال المقدسيين وفي مقدمتهم سكان بلدة العيسوية من خلال الاعتقالات والإبعاد والغرامات، بهدف إبعادهم عن المسجد الأقصى، وتركه لقمة سائغة أمام الأطماع الاستيطانية.

وفي ساعات متأخرة من الليل، أصيب شاب فلسطيني بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط خلال مواجهات اندلعت مع قوت الاحتلال في بلدة سلواد قرب رام الله.

بالتزامن مع ذلك اقتحمت قوات الاحتلال بلدة عناتا إلى قضاء القدس.

وأفاد شهود عيان بأن قوة احتلالية اقتحمت القرية بحجة البحث عن شبان ألقوا الحجارة صوب مركبات المستوطنين.

وأغلقت قوات الاحتلال طريق الزعيم عناتا المحاذي للقرية وسط انتشار مكثفا للدوريات العسكرية.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص