الموت يغيب القيادي في "فتح" حكم بلعاوي

الموت يغيب القيادي في "فتح" حكم بلعاوي
عباس يقلد بلعاوي النجمة الكبرى لوسام القدس (وفا)

توفي، أمس السبت، السياسي والديبلوماسي الفلسطيني وعضو اللجنة المركزية السابق لحركة فتح حكم بلعاوي، عن عمر ناهز الـ86 عاما بعد صراع مع المرض.

ونعت حركة "فتح" المناضل البلعاوي وأشادت بمناقبه، وقالت إن "فلسطين قد خسرت مناضلا أمضى حياته في الدفاع عن قضية شعبه ووطنه، منذ البدايات الأولى". وأعربت "فتح" عن تعازيها الحارة لعائلة الفقيد وأبناء الشعب الفلسطيني وأحرار العالم.

وعرف المرحوم بقربه من الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات كان عضو اللجنة المركزية لحركة فتح وشغل خطة نائب لممثل منظمة التحرير الفلسطينية بين سنة 1973 وسنة 1975 في ليبيا، قبل ان يصبح ممثلا لمنظمة التحرير في تونس بين سنة 1983 و1994، ثم اشتغل بمجلس الأمن القومي الفلسطيني بين سنتي 1994 و1996.

وعند عودته إلى الأراضي الفلسطينية عام 1994 عمل بلعاوي سكرتيرا لمجلس الأمن القومي الفلسطيني حتى عام 1996، وانتخب عضوا في المجلس التشريعي عن محافظة طول كرم عام 1996، وشغل منصب الأمين العام لمجلس الوزراء برتبة وزير في الفترة ما بين 30/4-7/10/2003، ووزيرا للداخلية في الفترة ما بين 12/11/2003 وحتى 24/2/2005، وتقلد العديد من المناصب القيادية.

وفي العام 2017 منح النجمة الكبرى لوسام القدس من الرئيس محمود عباس، وذلك تقديرا لمسيرته النضالية.

بالإضافة الى مسيرته النضالية عرف حكم بلعاوي بكتبه ورواياته الأدبية على غرار مجموعة القصص دفاعا عن الشمس، التي كتبها ونشرها في تونس سنة 1977، ومسرحية المستحيل التي كتبها أيضا في تونس حين كانت ممثلا لمنظمة التحرير الفلسطينية.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص