كفر عقب: 3 قتلى بجريمة واحدة.. ماذا جرى؟

كفر عقب: 3 قتلى بجريمة واحدة.. ماذا جرى؟
كفر عقب

يُخيّم الغضب والتوتر على بلدة كفر عقب الفلسطينية، شمالي القدس المحتلة، بعد أن قُتل، الطبيب عصام الرجبي البالغ من العمر 44 عامًا، وشقيقه هيثم البالغ من العمر 42 عامًا، وابن أخاهما عدنان البالغ من العمر 24 عامًا، في شجار جرى بعد ظهر السبت.

ووفقًا للمعلومات المتوفّر، اتضح أن خلافًا جرى، أمس الجمعة، بين طرفين بعد جدال بسبب حركة "غير لائقة" لسائق سيارة، واتفق الطرفان على هدنة، لكن الشجار تجدد اليوم.

يُشار إلى أن المقتول د. عصام هو طبيب أسنان معروف بمنطقته، حضر مكان الخلاف لحل المكان وإصلاح الطرفين، لكنّه راح ضحيّة هذه الجريمة.

وبحسب التفاصيل المتوفرة فإن شجارا نشب بين أقارب في كفر عقب، ما أسفر عن مقتل الـ3 شبان ووقوع عدة إصابات بينها خطيرة من جراء تعرضهم لإطلاق نار.

ضحايا الشجار العائلي في كفر عقب

وأظهر توثيق مصور من المكان أن شجارا وقع بين مجموعة شبان، تخلله تبادل إطلاق نار وإضرام النار في سيارات ومحلات تجارية بالمكان.

وقدمت طواقم طبية الإسعافات الأولية لعدد من المصابين، ثم جرى نقلهم على وجه السرعة إلى المستشفيات لاستكمال العلاج.

وقال الناطق الإعلامي باسم الشرطة، لؤي ازريقات، إن "الشجار وقع بين أبناء عمومة من البلدة، وأسفر عن وقوع قتلى وإصابة عدد من الأشخاص".

وأكد ازريقات أن "قوة كبيرة من الأجهزة الأمنية توجهت إلى بلدة كفر عقب لفض الشجار وحفظ الأمن؛ وجرى اعتقال مشتبهين بالضلوع في الشجار".

واعتقلت قوات الأمن الفلسطينية، مساء السبت، شخصين مشبته بهما بالقتل وسيتم إحالتهم لجهات الاختصاص لاستكمال الإجراءات القانونية بحقهما.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص