جريح برصاص الاحتلال بالخليل واعتقالات بالضفة والقدس

جريح برصاص الاحتلال بالخليل واعتقالات بالضفة والقدس
إطلاق النار على الفلسطينيين بمزاعم عمليات طعن ودهس (جيش الاحتلال)

أصيب، صباح اليوم الأربعاء، شاب برصاص جنود الاحتلال الإسرائيلي، قرب الحرم الإبراهيمي في الخليل بزعم محاولة تنفيذ عملية طعن، فيما شنت قوات الاحتلال حملة مداهمات وتفتيشات بالضفة الغربية والقدس تخللها اعتقال عددا من الشبان.

وأفادت الطواقم الطبية في البلدة القديمة بالخليل، بأن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب علي عبد الرحمن برقان، بعد أن أطلقت النار عليه أثناء تواجده قرب الحرم الإبراهيمي.

ووفقا لشهود عيان، فإن الشاب عبد الرحمن عبد المهدي محمود برقان 22 عاما، أصيب في الجزء السفلي من جسده، بعد أن أطلق جنود الاحتلال النار صوبه.، حيث تم نقله بواسطة سيارة إسعاف إسرائيلية إلى مستشفى سوروكا في بئر السبع.

وزعم جنود الاحتلال بأن الشاب برقان كان يحمل سكينا قبل إطلاق النار عليه، ووفقا لشرطة الاحتلال، فإن الشاب مشتبه به بمحاولة تنفيذ عملية طعن وحالته وصفت بالمتوسطة، وسيتم إحالته لاحقا للتحقيق معه.

وفي محافظة جنين، اعتقلت قوات الاحتلال فجر اليوم الأربعاء، ستة شبان خلال مداهمات نفذتها في بلدة قباطية ومخيم جنين.

وأفاد مدير نادي الأسير في جنين منتصر سمور، بأن قوات الاحتلال اقتحمت مدينة جنين ومخيمها واعتقلت الشقيقين لؤي ومحمد الصفوري، وذلك عقب مداهمة منزلهما والعبث بمحتوياته، ومداهمة عدة أحياء في المدينة وسط اندلاع مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال.

وفي قباطية، اعتقلت قوات الاحتلال الشابين، هاشم عمر زكارنة، وأمير بسام صالح أبو الرب، بعد اقتحام البلدة ومداهمة منزلي ذويهما، فيما اعتقلت على حاجز عسكري "دوثان" بالقرب من يعبد الشابين بهاء ماهر كميل، وحمزة محمود أبو حسن.

ومن محافظة رام الله، اعتقلت قوات الاحتلال، الطفل محمد وشحة من حي الطيرة، كما اقتحمت قوات الاحتلال مدينة البيرة، وأطلق جنود الاحتلال قنابل الصوت والغاز دون أن يبلغ عن وقوع اصابات.

واعتقلت قوات الاحتلال رامز محمد الهريمي، بعد دهم منزل والده في منطقة شارع الصف وسط مدينة بيت لحم، وتفتيشه.

كما داهم جنود الاحتلال منازل أخرى في شارع الصف وبلدة الخضر، عرف من أصحابها: محمد داود الهريمي، وعلي الوحش.

وفي محافظة نابلس، اقتحمت مجموعة من المستوطنين بلدة عورتا، ووصلت إلى المقامات الدينية بالبلدة، أعقبها اقتحام جنود الاحتلال وإغلاقهم المداخل المحيطة بها.

وحسب أهالي البلدة فقد سمع أصوات صراخ وسباب بين الجنود والمستوطنين.

كما اقتحم جنود مشاة بلدة كفر قليل جنوبي نابلس، وتمركزوا في الطريق الجديدة، ثم انسحبوا صوب مفترق مستوطنة "برخة".

وتعرضت بلدة بيت دجن لاقتحام لمدة ساعة دون مداهمات للمنازل، وسجلت مداهمة مشابهة في بلدة برقة.

وفي محافظة طوباس، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية تياسير، واعتقلت ثلاثة شبان، وهم: يزن زاهي أحمد أبو علي، وسلامة عبد الرازق دبك، ومجاهد عبد الرازق دبك، بعد مداهمة منازل ذويهم وتفتيشها والتخريب في محتوياتها.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص