هدم 11 منشأة في عانين ومستوطنون يغلقون طرقا ببيت لحم

هدم 11 منشأة في عانين ومستوطنون يغلقون طرقا ببيت لحم
هدم وتفكيك منشآت تجارية وزراعية بالضفة (وفا)

هدمت جرافات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الأحد، 11 منشأة تجارية، في قرية عانين قضاء جنين، فيما اعتقلت قوات الاحتلال شابا، بعد دهم وتفتيش منزل ذويه في مدينة بيت لحم، بينما انتشرت مجموعات من المستوطنين وأغلقت طرقا في مناطق متفرقة محافظة بيت لحم.

وأفاد رئيس مجلس قروي عانين باهر ياسين، بأن قوات الاحتلال خربت وهدمت 11 كشكا تجاريا في منطقة الظهر قرب مدرسة ذكور عانين، القريبة من جدار الفصل العنصري، تعود ملكيتها لكل من: الأشقاء راضي ومحمود ومحمد يحيى خضور، والأشقاء أسيد ويزيد ووليد يوسف عيسى، وإسماعيل خليل ياسين، وعاصم دواس عيسى، والشقيقين حكم وأشرف حسين ياسين، ومحمد نادر عيسى.

وتسبب جدار الفصل العنصري في مصادرة الكثير من الأراضي الزراعية الخصبة وحقول الزيتون الأكثر إنتاجا لقرية عانين، ولم يتبقَ لمربي الماشية أية مساحة من المراعي الطبيعية، ما أدى إلى تناقص قطعان الماشية والأبقار إلى درجة غير مسبوقة.

واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الأحد شابا، بعد دهم وتفتيش منزل ذويه في مدينة بيت لحم، فيما انتشرت مجموعات من المستوطنين وأغلقت طرقا في مناطق متفرقة جنوب وشرق المدينة.

بينما في محافظة بيت لحم، أفاد نادي الأسير بأن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب جبرا ماتيوس، بعد مداهمة منزل والده في منطقة الكركفة وسط مدينة بيت لحم، وتفتيشه.

واقتحمت قوات الاحتلال مدينة بيت جالا، وبلدتي الدوحة والخضر، دون أن يبلغ عن دهم للمنازل أو اعتقالات.

وفي سياق متصل، أغلق مستوطنون وتحت حماية جنود الاحتلال، الليلة الماضية، مفترق "عصيون" والشارع الالتفافي بين بلدتي زعترة وتقوع جنوب وشرق بيت لحم.

وأفاد شهود عيان أن مجموعات من المستوطنين احتشدت على مفترق عصيون والشارع الالتفافي وعرقلت مركبات المواطنين على الطريق من وإلى الخليل، ورفعوا الأعلام الإسرائيلية.

ورصد التقرير الدوري للانتهاكات الإسرائيلية في الضفة والقدس تواصل حملات الدهم والتفتيش والاعتقالات اليومية.

ورشق مستوطنون مركبات المواطنين بالحجارة، قرب قرية اللبن الشرقية، الواقعة على شارع نابلس رام الله الرئيسي.

وأفاد شهود عيان، بأن أعدادا من المستوطنين تجمهرت على الطريق الواصل ما بين مستوطنتي "شيلو" و"عيلي" الواقعتين بين بلدة ترمسعيا شمال رام الله وقرية اللبن الشرقية جنوب نابلس، وهاجموا مركبات المواطنين بالحجارة.

ونصب جنود الاحتلال حاجزين على مدخل اللبن الشرقية وترمسعيا، وأجبروا مركبات المواطنين على سلوك طرق بديلة.

وباتت عمليات رشق الحجارة من قبل المستوطنين شبه يومية منذ عدة أسابيع على طريق نابلس رام الله، ما يتسبب بأضرار لعشرات المركبات، واعاقات مستمرة حتى ساعات متأخرة من الليل للمواطنين.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص