استشهاد عامل فلسطيني عند فتحة الجدار قرب طولكرم

استشهاد عامل فلسطيني عند فتحة الجدار قرب طولكرم
الشهيد فؤاد جودة (فيسبوك)

استشهد عامل فلسطيني في الأربعينيات من عمره فجر اليوم الأحد، متأثرا بالغاز المدمع الذي أطلقه جنود الاحتلال الإسرائيلي صوب مجموعات من العمال الذين حاولوا الدخول إلى البلاد للعمل وتوفير لقمة العيش لعائلاتهم، عبر فتحة فرعون بالقرب من طولكرم.

وأعلنت مصادر فلسطينية عن استشهاد العامل فؤاد سبتي جودة (48 عاما) من بلدة عراق التاية قضاء نابلس، بعد استهداف جنود الاحتلال عددا من العمال بالغاز المسيل للدموع بالقرب من فتحه فرعون قرب طولكرم، الأمر الذي أدى لاستشهاد العامل بسكته قلبية نتيجة اختناقه.

وقال جبر جودة شقيق الشهيد إن شقيقه متزوج ولديه ولدان ويعمل في مجال نقل العفش والأثاث داخل الخط الأخضر، وقد انتهى تصريح العمل الخاص به منذ عدة أيام، وقد حاول العبور عبر فتحة فرعون للعمل وتوفير لقمة العيش لعائلته، إلا أنه فارق الحياة.

وأضاف جودة حتى الآن لا نعرف الأسباب الحقيقية وراء استشهاده هل هي أزمة قلبية ام اختناق بالغاز، حيث سيتم نقل جثمان الشهيد إلى مستشفى رفيديا الحكومى بمدينة نابلس.

وفي ظل الإغلاق ومنع استصدار تصاريح العمل، يخاطر آلاف من العمال يوميا بحياتهم وهم يجتازون الخط الأخضر عبر فتحات في جدار الفصل العنصري للدخول إلى البلاد للعمل وتوفير لقمة العيش لعائلاتهم.

ويتعرض العمال للملاحقة من قبل قوات الاحتلال التي تعتدي عليهم بالضرب، والاعتقال، وتصل في أحيان كثيرة إلى إطلاق النار نحو العمال مما أدى إلى إصابات في صفوفهم، واستشهاد عدد منهم في فترات سابقة.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص