الانتخابات الفلسطينية: إشتية يطلب دعم ومراقبة الاتحاد الأوروبي

الانتخابات الفلسطينية: إشتية يطلب دعم ومراقبة الاتحاد الأوروبي
رئيس الوزراء الفلسطيني، إشتية (أ ب)

دعت السلطة الفلسطينية اليوم، الأحد، الاتحاد الأوروبي إلى مراقبة ودعم إجراء الانتخابات الفلسطينية العامة المقررة خلال العام الجاري؛ وذلك خلال لقاء جمع رئيس الوزراء الفلسطيني، محمد إشتية، مع ممثل الاتحاد الأوروبي لدى البلاد، سفين كون فون يورغسدورف، في مكتب الأول بمدينة رام الله.

وجاء في بيان لرئاسة الحكومة أن "إشتية دعا الاتحاد الأوروبي إلى توفير كافة أشكال الدعم التي تحتاجها العملية الانتخابية، بما في ذلك دعم ميزانية لجنة الانتخابات المركزية وإرسال مراقبين دوليين للإشراف على الاقتراع".

كما طالب بالضغط على "إسرائيل لتمكين الفلسطينيين في مدينة القدس المحتلة من المشاركة في الانتخابات سواء بالترشح أو الاقتراع".

من جهته، أكد يورغسدورف دعم الاتحاد الأوروبي لإجراء الانتخابات بفلسطين واستعداده لتوفير الرقابة والدعم الفني للجنة الانتخابات المركزية.

ومن المقرر أن تجري الانتخابات على 3 مراحل خلال العام الجاري؛ تشريعية في 22 أيار/ مايو، رئاسية في 31 تموز/ يوليو وانتخابات المجلس الوطني في 31 آب/ أغسطس، وفق مرسوم رئاسي سابق.

ويخشى الفلسطينيون أن تتدخل إسرائيل لإعاقة أو منع الانتخابات خاصة في مدينة القدس المحتلة، لا سيما مع اعتراف أميركا بالمدينة عاصمة لإسرائيل أواخر العام 2017.

وفي وقت سابق من اليوم، سلم رئيس لجنة الانتخابات المركزية، حنا ناصر، ممثل الاتحاد الأوروبي خلال لقاء بمقر اللجنة بمدينة البيرة، دعوة رسمية للاتحاد والبرلمان الأوروبي للرقابة على الانتخابات الفلسطينية.

هذا، وأجريت آخر انتخابات فلسطينية للمجلس التشريعي مطلع العام 2006، وأسفرت عن فوز حماس بالأغلبية فيما سبقها بعام انتخابات للرئاسة وفاز فيها الرئيس الحالي محمود عباس.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص