"الجهاد الإسلامي" تجري مباحثات في موسكو

"الجهاد الإسلامي" تجري مباحثات في موسكو
نخالة

وصل وفد من حركة "الجهاد الإسلامي" الفلسطينية، اليوم، الإثنين، إلى العاصمة الروسية، موسكو، في زيارة رسمية، لبحث مستجدات القضية الفلسطينية.

وقالت الحركة، في بيان رسمي إنّ "زياد النخالة، الأمين العام للحركة، يترأس الوفد الذي وصل موسكو، بدعوة من وزارة الخارجية الروسية"، وأضافت إن الوفد سيبحث "العلاقات الثنائية بما يخدم مصالح الشعب الفلسطيني، وحشد الدعم الدولي لحقوقه الوطنية المشروعة، وسبل مواجهة سياسات الاحتلال".

ولم يذكر التصريح، المزيد عن تفاصيل هذه الزيارة أو مدّتها.

وخلال الأسابيع والأشهر الأخيرة، أجرى مسؤولون فلسطينيّون من فصائل عديدة مباحثات في موسكو، أبرزهم وفد مثّل المكتب السياسي لحركة "حماس".

والعام الماضي، تلقّت فصائل فلسطينيّة دعوات لعقد اجتماع جديد لقيادات مختلف الفصائل الفلسطينية.

وقاد الاتصالات بين موسكو والفصائل الفلسطينية المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط ودول أفريقيا، ونائب وزير الخارجية، ميخائيل بوغدانوف.

وأوضح قيادي في حركة "حماس"، حسام بدران، العام الماضي، أن العنوان الرئيسي للقاء موسكو متعلق بسبل ترتيب البيت الفلسطيني، وتوحيد الموقف إزاء مختلف القضايا والتحديات التي تواجه الفلسطينيين، وللمساهمة في تعزيز الحالة الوطنية الداخلية.

واستذكر بدرات "علاقات موسكو القوية والمستمرة مع مختلف الفصائل الفلسطينية"، وفي مقدمتها "حماس" و"فتح"، مبينا أن ذلك ساعدها على لعب هذا الدور، مشيرا إلى أنه سبق أن استضافت موسكو الفصائل بشكل فردي وجماعي.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص