مستوطنون يقتحمون الأقصى والاحتلال يجبر 3 عائلات على هدم منازلها

مستوطنون يقتحمون الأقصى والاحتلال يجبر 3 عائلات على هدم منازلها
الاحتلال هدم 178 مبنى بالضفة والقدس خلال شهر (وفا)

اقتحم عشرات المستوطنين ساحات المسجد الأقصى صباح اليوم الإثنين، بحماية شرطة الاحتلال، فيما أجبرت بلدية الاحتلال عائلتين على هدم منزليهما وأخرى على هدم بركسات في القدس.

وأفادت الأوقاف الإسلامية في القدس، بأنه جرى اقتحام المسجد الأقصى من باب المغاربة عبر مجموعات بحراشة مشددة لقوات الاحتلال، وتجول المقتحمون بشكل استفزازي في ساحات المسجد، حيث تقدمهم المتطرف يهودا غليك.

وذكرت دائرة الأوقاف الإسلامية أن شرطة الاحتلال أغلقت باب المغاربة الساعة الحادية عشر صباحا، عقب اقتحام 102 مستوطن بينهم المتطرف غليك و5 طلاب يهود من مدارس تلمودية المسجد الأقصى.

وخلال جولاتهم الاستفزازية في ساحات الحرم، تلقوا شروحات عن الهيكل المزعوم وبعضهم قام بتأدية صلوات تلمودية قبالة قبة الصخرة ومصلى "باب الرحمة" قبل أن يغادروا الساحات عبر باب السلسلة.

وفي المقابل، واصلت شرطة الاحتلال فرض إجراءات مشددة على دخول الفلسطينيين لساحت الحرم، ودققت شرطة الاحتلال المتمركزة على البوابات في هويات المصلين الوافدين للمسجد، واحتجزت بعضها.

إلى ذلك، أجبرت بلدية الاحتلال في القدس، اليوم الإثنين، عائلتين على هدم منزليهما، وأخرى على هدم بركسات، بحجة البناء دون ترخيص.

وأوضح مركز معلومات وادي حلوة، أن بلدية الاحتلال أصدرت خلال الأيام الماضية قرارات بهدم منشآت، تعود لكل من: عوض الله، ونمر، وصيام، ما اضطر هذه العائلات على تنفيذ قرارات الهدم، تفاديا لدفع الغرامات المالية.

وقال الشاب جهاد عوض الله، إن عائلته هدمت بنايتهم المؤلفة من طابقين في بلدة شعفاط، والمشيدة منذ 20 عاما.

وأشار إلى أن عائلته حاولت الحصول على ترخيص، ولكن دون جدوى، بل فرضت بلدية الاحتلال بحقهم مخالفة بناء بقيمة 120 ألف شيكل.

وأشار عوض الله إلى أن مساحة كل شقة تبلغ 120 مترا مربعًا، وكان شقيقه يعيش في إحدى الشقق السكنية، واضطر للانتقال إلى شقة بالإيجار بعد الهدم.

وفي السياق، أجبرت بلدية الاحتلال المواطن نمر نمر على هدم شقة لنجله، في قرية صور باهر.

وأوضح نمر أن الشقة التي تبلغ مساحتها 90 مترا مربعا، وقائمة منذ 5 سنوات، ويجري التشطيبات والترميمات اللازمة من الداخل، إلا أن بلدية الاحتلال أصدرت قرار الهدم وأبلغته بضرورة الهدم الفوري، وإلا ستقوم طواقمها بذلك.

كما أجبرت بلدية الاحتلال المواطن عمر صيام على هدم بركسات للمواشي في بلدة سلوان، بحجة البناء دون ترخيص.

ويلجأ المقدسيون إلى تنفيذ قرارات الهدم بأنفسهم، بعد التهديد بفرض غرامات باهظة عليهم، إضافة إلى إجبارهم على دفع أجرة الهدم لطواقم وآليات البلدية.

يشار إلى أن الاحتلال هدم 197 مبنى ومنشأة فلسطينية في القدس المحتلة خلال العام الماضي.

ومنذ مطلع العام الجاري هدمت سلطات الاحتلال ما لا يقل عن 178 مبنى فلسطيني، في الضفة الغربية والقدس منذ بداية العام الجاري 2021، بحجة البناء غير المرخص حسب تقرير مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة "أوتشا".

وذكر أن عمليات الهدم والمصادرة أدت لتهجير 259 شخصًا بينهم 140 طفلًا.

وفي الوقت الذي تهدم به سلطات الاحتلال الاسرائيلي المنازل الفلسطينية، تصادق على تراخيص بناء آلاف الوحدات السكنية في المستوطنات الإسرائيلية المقامة على أراضي القدس، منتهكة بذلك كل الأعراف والقوانين والاتفاقيات الدولية، دون حسيب أو رقيب.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص