بغرض التوسع الاستيطاني: الاحتلال يهدم 3 منازل بمسافر يطا

بغرض التوسع الاستيطاني: الاحتلال يهدم 3 منازل بمسافر يطا
الاحتلال صعد من عمليات الهدم بالضفة والقدس (وفا)

هدمت جرافات الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم الثلاثاء، ثلاثة منازل في مسافر يطا، قضاء الخليل، بحجة البناء دون ترخيص.

وأفاد منسق لجان الحماية والصمود فؤاد العمور، بأن قوات الاحتلال هدمت ثلاثة منازل في منطقة خلة الضبع شرق يطا، بحجة عدم الترخيص، وتعود ملكيتها للشقيقين جابروعامر دبابسة.

وأكد العمور أن قوات الاحتلال تستهدف منطقة خلة الضبع، من خلال هدم مساكن المواطنين والاستيلاء على أراضيهم وملاحقتهم، بهدف اجبارهم على الرحيل منها لصالح الاستيطان.

وتشن قوات الاحتلال على الدوام حملات عسكرية منظمة تستهدف هدم خيام ومساكن المزارعين ورعاة الأغنام في قرى وخرب مسافر يطا، في خطوة تستهدف ترحيلهم عن أراضيهم وممتلكاتهم لأغراض استيطانية.

وبالتوازي مع ذلك، تتواصل اعتداءات المستوطنين على الفلسطينيين وأملاكهم وأراضيهم في مناطق مختلفة بالضفة الغربية.

وبالتوازي مع ذلك، تتواصل اعتداءات المستوطنين على الفلسطينيين وأملاكهم وأراضيهم في مناطق مختلفة بالضفة الغربية.

ووضعت قوات الاحتلال مؤخرا اليد على 3600 دونم، ويواصل أصحاب الأراضي للتصدي لهذه الجمة الاستيطانية الشرسة غير المسبوقة، وربط المستوطنات الشمالية والجنوبية للمسافر، وعلى حساب الأراضي الفلسطينية.

وتعتبر الخليل المدينة الثانية بعد مدينة القدس في أولويات الاستهداف الاستيطاني لسلطات الاحتلال نظرًا لأهميتها التاريخية والدينية.

وتعاني الخليل من وجود أكثر من خمسين موقعا استيطانياً يقيم بها نحو ثلاثين ألف مستوطن، يعملون على تعزيز القبضة الشاملة على المدينة.

وتسارع حكومة الاحتلال والمجموعات الاستيطانية الزمن في سبيل وضع يدها على أكبر قدر ممكن من الأراضي، وإقامة مزيد من المستوطنات وشق الطرق مستغلة الانشغال بفيروس كورونا.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص