اشتية: حريصون على التزود بالغاز من مصر وليس إسرائيل

اشتية: حريصون على التزود بالغاز من مصر وليس إسرائيل
محمد إشتية (وفا)

أكد رئيس الحكومة الفلسطينية، محمد اشتية، الأحد، الحرص على التزود بالغاز الطبيعي من مصر وليس من إسرائيل؛ "للتخلص من التبعية لها".

جاء ذلك خلال لقاء اشتية في مكتبه برام الله، السفير المصري لدى فلسطين، طارق طايل، وفق بيان لمكتب رئيس الحكومة الفلسطينية.

وناقش اشتية مع طايل الجهود الفلسطينية المصرية المتعلقة باستثمار غاز غزة، مؤكدا الحرص على "أن يكون التزود بالغاز من مصر وليس من إسرائيل للتخلص من التبعية لها في هذا الجانب".

ونوّه اشتية إلى دور القاهرة في تطوير حقل غاز "غزة مارين".

وفي 21 شباط/ فبراير الماضي، وقّع صندوق الاستثمار الفلسطيني، اتفاقية تطوير حقل غاز "غزة مارين" والبنية التحتية اللازمة له، مع الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية "إيجاس"، في مدينة رام الله.

وبحث الجانبان "الحلول المقترحة لحل أزمة الكهرباء في قطاع غزة جذريا، لا سيما من خلال مشروع إنشاء خطوط ناقلة للغاز إلى القطاع بتمويل قطري أوروبي"، بحسب وكالة الأنباء الرسمية.

وفي 24 شباط/ فبراير الماضي، تعهدت قطر بتوفير 60 مليون دولار، والاتحاد الأوروبي بـ20 مليون يورو (24 مليون دولار)، لتمويل أنبوب غاز من إسرائيل إلى محطة توليد الكهرباء بقطاع غزة.

وتبلغ حاجة قطاع غزة من الكهرباء نحو 600 ميغاواط، بينما تبلغ حاجة الضفة الغربية بين 950 - 1000 ميغاواط، معظمها تستورد من إسرائيل، وفق أرقام لسلطة الطاقة الفلسطينية.

ويملك الفلسطينيون أول حقل اكتشف في منطقة شرق المتوسط، بنهاية تسعينات القرن الماضي، والمعروف باسم حقل "غزة مارين"، ولم يتم استخراج الغاز منه حتى اليوم، بسبب رفض إسرائيلي لطلبات فلسطينية من أجل استغلاله.

ويقع الحقل، على بعد 36 كيلومترا غرب القطاع في مياه المتوسط، وتم تطويره عام 2000 من طرف شركة الغاز البريطانية "بريتيش غاز".

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص