تشديد تقييدات كورونا في غزّة: إغلاق المؤسسات التعليميّة حتى إشعار آخر

تشديد تقييدات كورونا في غزّة: إغلاق المؤسسات التعليميّة حتى إشعار آخر
حاجز للشرطة لفرض التقييدات بغزة (أ ب أ)

فرضت وزارة الداخلية في غزة، مزيدا من الإجراءات الوقائية لمواجهة ارتفاع أعداد الإصابات بفيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19) في القطاع المُحاصَر، على رأسها "إغلاق جميع المؤسسات التعليمية حتى إشعار آخر".

وذكرت الداخلية في بيان صحافي، نشرته مساء الثلاثاء، أن "خلية إدارة الأزمة قررت وقف حركة المركبات بشكل كامل اعتبارًا من الساعة 9 مساء الأربعاء، وحتى الساعة 6:00 صباح الأحد (11 نيسان/ أبريل)، مع تعطيل عمل المؤسسات الحكومية خلال هذه الفترة".

وقررت الوزارة "إغلاق جميع المؤسسات التعليمية، وتشمل: المدارس، والجامعات، ورياض الأطفال، ابتداء من يوم غد الأربعاء وحتى إشعار آخر".

كما قررت "الإبقاء على الإجراءات المتخذة سابقا، وهي: إغلاق صالات الأفراح، ومنع التجمعات، والإغلاق الليلي يوميا عند الساعة 9 مساء، وإغلاق الأسواق الشعبية الأسبوعية، ومنع إقامة الحفلات وبيوت العزاء في الشوارع العامة".

وذكر البيان أن "مباحث كورونا بالشرطة ستقوم بتكثيف جولاتها ومتابعتها لالتزام جميع القطاعات والمنشآت بتلك الإجراءات، مع اتخاذ الإجراءات العقابية الرادعة وفقا للقانون".

وتوفي 4 أشخاص تأثرا بإصابتهم بفيروس كورونا في قطاع غزة، فيما تم تسجيل 1463 إصابة جديدة خلال الـ24 ساعة الماضية، بحسب ما أفادت الصحة بغزة صباح الثلاثاء.

وأعلنت وزارة الصحة في تقريرها بشأن الحالة الوبائية اليومية بالقطاع، تسجيل 412 حالة تعاف من الفيروس، بعد فحص 3921 عينة مخبرية خلال الـ24 ساعة.

إلى ذلك، بلغ إجمالي الحالات التي تحتاج رعاية طبية في المستشفى 277، بينهم 201 حالة حالتها بين خطيرة وحرجة، بينما بلغ إجمالي المصابين بالفيروس 73459، بينهم 14080 حالة نشطة، و58743 متعافيا، و636 حالة وفاة.

وفي ما يخص التطعيمات، أفادت الوزارة بأن إجمالي الجرعات التي وصلت القطاع 81600 جرعة، لافتة إلى أن هذه الجرعات تكفي لتطعيم 40800، في حين أن إجمالي الأشخاص الذين تلقوا اللقاح 26458.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص