شرطة الاحتلال تمنع المقدسيين من التجمهر عند مدرج باب العامود

شرطة الاحتلال تمنع المقدسيين من التجمهر عند مدرج باب العامود
استنفار قوات الاحتلال عند باب العامود بوقت سابق "أرشيفية" (تصوير: رامي خطيب)

تواصل قوات شرطة الاحتلال الإسرائيلي، اليوم السبت، منع أهالي القدس والوافدين المصلين من الجلوس والتجمهر في ساحة ومدرج باب العامود بالقدس المحتلة، وذلك لليوم الخامس على التوالي.

وينتشر عدد كبير من أفراد شرطة وقوات الاحتلال بالمكان مصطحبين كلابًا شرطوية في محيط باب العامود، مع قيام شرطة الاحتلال بإزالة كل الحواجز الحديدية التي وضعتها لإغلاق ساحة باب العامود.

كما تشهد ساحة باب العامود مواجهات ليلية مع قوات الاحتلال الإسرائيلي منذ بداية شهر رمضان، أصيب خلالها عدد من المواطنين فيما اعتدى جنود الاحتلال على آخرين واعتقلوا عددا من المقدسيين.

ويشار إلى أنه سلطات الاحتلال الإسرائيليّ، قيّدت دخول أهالي الضفة الغربية المحتلة، إلى مدينة القدس، لأداء صلاة الجمعة الأولى من شهر رمضان في المسجد الأقصى، إذ اشترطت حصول الراغبين بالصلاة في المسجد، على اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19)، وهو ما حرم الآلاف من الوصول للمسجد، ولكن رغم ذلك أدّى نحو 70 ألفا، الصلاة فيه، يوم أمس الجمعة.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص