الاحتلال يجبر مقدسيا على هدم منزله ويعتقل 5 شبان بالبلدة القديمة

الاحتلال يجبر مقدسيا على هدم منزله ويعتقل 5 شبان بالبلدة القديمة
بلدية الاحتلال صعدت من عمليات الهدم بالقدس (وفا)

أجبرت بلدية الاحتلال في القدس، مواطنا مقدسيا من جبل المكبر على هدم منزله ذاتيًا، بدعوى عدم الترخيص، فيما اعتقلت شرطة الاحتلال 5 شبان خلال مداهمة واقتحام منازل بالبلدة القديمة فجر اليوم الثلاثاء.

وأوضح مركز معلومات وادي حلوة في سلوان أن قوات الاحتلال أجبرت المواطن المقدسي أمجد مسلم جعابيص، من سكان جبل المكبر بحي بشير، على هدم منزله قيد الإنشاء، بدعوى عدم الترخيص.

وكانت سلطات الاحتلال قد أمهلت المواطن جعابيص خمسة أيام لهدم منزله ذاتيا، وإلا سيتم تغريمه ماليا عن طريق بلدية الاحتلال.

تأتي عمليات الهدم بدعوى عدم الترخيص التي تستخدمها بلدية الاحتلال، لمنع التمدد الطبيعي للفلسطينيين والتضييق عليهم ومصادرة أراضيهم، لتهويد المدينة المقدسة والسيطرة الكاملة على الأرض.

ومنذ احتلال المدينة عام 1967، هدم الاحتلال أكثر من 2000 منزل في القدس، كما اتبع سياسة عدوانية عنصرية ممنهجة تجاه المقدسيين، بهدف إحكام السيطرة على القدس وتهويدها وتضييق الخناق على سكانها الأصليين، وذلك من خلال سلسلة من القرارات والإجراءات التعسفية والتي طالت جميع جوانب حياة المقدسيين اليومية.

ومن بين هذه الإجراءات هدم سلطات الاحتلال الإسرائيلي المنازل والمنشآت بعد وضعها العديد من العراقيل والمعوقات أمام إصدار تراخيص بناء لمصلحة المقدسيين.

إلى ذلك، اعتقلت قوات الاحتلال فجر اليوم الثلاثاء، خمسة مقدسيين خلال اقتحامها البلدة القديمة، وبلدة الطور، كما واعتقلت شابا من الخليل.

وأفاد نادي الأسير، بأن عناصر من شرطة حرس الحدود وقوة من مخابرات الاحتلال اقتحمت حارة السعدية في البلدة القديمة.

واعتقلت قوات الاحتلال من البلدة القديمة كلا من: يوسف الحزينة، ونورس أبو غزال، وعيسى متعب، ويزن حرباوي، كما واعتقلت محمد هارون من بلدة الطور.

ومنذ بداية شهر رمضان، تشهد مدينة القدس هجمة شرسة وممنهجة للاحتلال، تستهدف المقدسيين إما بالملاحقة والاعتقال تارة، أو بالاعتداء الجسدي بالضرب والقمع وإلقاء القنابل والأعيرة المطاطية في شوارع المدينة وعند أبوابها، ومنع من الجلوس في باب العامود تارةً أخرى.

وأدت المواجهات والاعتداءات إلى إصابة حوالي 270 مقدسيا، جراء إلقاء القوات الإسرائيلية القنابل الصوتية والأعيرة المطاطية، ورش المياه العادمة، بالإضافة لاعتقال ما يزيد عن 30 مقدسيا.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص