استطلاع: قائمة "فتح" تتصدّر.. والبرغوثي يتفوّق على عباس

استطلاع: قائمة "فتح" تتصدّر.. والبرغوثي يتفوّق على عباس
الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، والأسير القيادي، مروان البرغوثي (أ ب)

أجرى "مركز القدس للإعلام والاتصال" بالتعاون مع "مؤسسة فريدريش إيبرت"، استطلاعا للرأي، حول الانتخابات الفلسطينية، ونُشرت نتائجه اليوم الأربعاء، تفوّق فيه الأسير مروان البرغوثي وأخذ تأييدا بنسبة 33.5%، أما الرئيس الفلسطيني، محمود عباس حصل على تأييد 24.5% وحلّ إسماعيل هنية، ثالثًا بنسبة تأييد 10.5%، بينما لم يتوفّر جواب عن التصويت حتى الآن لما نسبته 31.5%، في ما يخصّ انتخابات الرئاسة.

أما بخصوص انتخاب القوائم للمجلس التشريعي، فأظهرت أنّ 25.3% من الفلسطينيين سيصّوتون لقائمة حركة "فتح" الرسمية في الانتخابات التشريعية المقبلة، في حين سيصوّت 8.2% لقائمة حركة حماس "القدس موعدنا".

وأجري الاستطلاع بين 3-13 نيسان/ أبريل 2021، على عينة عشوائية من 1200 شخص تزيد أعمارهم عن 18 عامًا في الضفة وغزة.

وأوضحت النتائج أن قائمة "الحرية" المُشكّلة من تحالف ناصر القدوة ومروان البرغوثي ستحصل في انتخابات التشريعي على 13%، بينما ستحصل قائمة "المستقبل" المعروفة بتيار محمد دحلان على 8.8%، أمّا قائمة "القدس موعدنا" التابعة لحركة حماس، فستحصل على 8.2%. وفي المرتبة الرّابعة تأتي قائمة "نبض الشعب" التابعة للجبهة الشعبية بنسبة 2.2%، تليها قائمة "قادرون" برئاسة سلام فياض بنسبة 2.1%.

وعبّر 79.2% من المستطلعة آراؤهم عن ضرورة إجراء انتخابات تشريعية في فلسطين، أما 14% منهم قالوا إنها غير مهمة.

وفي ما يتعلق بإجراء الانتخابات من تأجيلها، توقّع 44.4% تأجيل الانتخابات. اما عن نزاهة الانتخابات المُقررة، قال 28.4% إنها ستكون نزيهة، في حين رأى 35.2% أنها ستكون نزيه بعض الشيء، مقابل 27.1% توقعوا أنها لن تكون نزيهة.

وعن نسبة التصويت المتوقعة وفقًا لنتائج الاستطلاع، قال 74.2% إنهم سيشاركون، مقابل 25.8% قالوا إن مشاركتهم غير محتملة، وبرر 66% من الذين لن يشاركوا بالتصويت موقفهم بعدم القناعة بجدوى الانتخابات ولا بالمرشحين، في حين برر 20.7% ذلك بأسباب شخصية أو شكلية.

واعتبر 80.9% من المستطلعين أن من المهم إجراء الانتخابات الرئاسية، مقابل 14.8% قالوا إن ذلك ليس مهمًا، وعبّرت 78.3% عن رغبتها في المشاركة بالانتخابات الرئاسية مقابل 21.7% لا يرغبون بذلك.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص