مواجهات ليلية بين شبان وقوات الاحتلال بباب العامود

مواجهات ليلية بين شبان وقوات الاحتلال بباب العامود
قمع الاحتلال بباب العامود يتواصل لليوم الثامن (أ.ب)

اندلعت مواجهات، في ساعات متأخرة من ليل الثلاثاء- الأربعاء، بين الشبان وقوات الاحتلال الإسرائيلي بمنطقة باب العامود في القدس المحتلة، لليوم الثامن على التوالي.

ووفقا لشهود عيان، فإن عشرات من عناصر شرطة الاحتلال ترافقهم فرق خيالة وسيارة مياه عادمة، قمعوا الشبان المقدسيين واعتدوا على بعضهم وأجبروهم على اخلاء المنطقة تحت تهديد السلاح.

وتواصل قوات الاحتلال، ولليوم الثامن على التوالي منع الأهالي والشبان من الجلوس والتجمهر في ساحة ومدرج باب العامود بالقدس القديمة.

وتشهد ساحة باب العامود مواجهات ليلية مع قوات الاحتلال منذ بداية شهر رمضان، أصيب خلالها عدد من المواطنين فيما اعتدى جنود الاحتلال على آخرين واعتقلوا عددا من المقدسيين.

ويسعى الاحتلال لفرض واقع جديد في المسجد الأقصى وخاصة في شهر رمضان، بمنع المواطنين من التواجد فيه والاقتصار على الصلاة فقط وإخلائه بهدف قطع الترابط بين المسجد والفلسطينيين.

ومنذ بداية شهر رمضان المبارك، تشهد المدينة المقدسة هجمة شرسة وممنهجة للاحتلال، تستهدف المقدسيين إما بالملاحقة والاعتقال تارة، أو بالاعتداء الجسدي بالضرب والقمع وإلقاء القنابل والأعيرة المطاطية في شوارع المدينة وعند أبوابها، ومنع من الجلوس في باب العامود تارةً أخرى.

وأدت المواجهات والاعتداءات إلى إصابة حوالي 300 مقدسيا، جراء إلقاء قوات الاحتلال القنابل الصوتية والأعيرة المطاطية، ورش المياه العادمة، بالإضافة لاعتقال ما يزيد عن 40 مقدسيا.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص