تواصل اعتداءات الاحتلال والمستوطنين: اعتقال في القدس وإحراق سيارات.. وإصابات بالضفّة

تواصل اعتداءات الاحتلال والمستوطنين: اعتقال في القدس وإحراق سيارات.. وإصابات بالضفّة
عناصر شرطة الاحتلال أثناء اعتقال أحد الشبان (الأناضول)

قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، قبيل انتصاف ليل الثلاثاء، مئات الشبان المتواجدين قرب باب العامود، في القدس المحتلة، واعتقلت عددا منهم. فيما أُصيب العشرات بالاختناق إثر مواجهات في الضفة الغربية المحتلّة، كما أحرق مستوطنون سياراتٍ لمقدسيين في بيت إكسا.

وطردت قوات الاحتلال بالقوة المتواجدين في باب العامود واعتدت عليهم بالضرب وبقنابل الصوت والغاز.

وكان مئات المقدسيين نظموا، ليل الثلاثاء، مهرجانا احتفاليا بإزالة الحواجز العسكرية من ساحة باب العامود ومحيطها.

(الأناضول)

ومن بين المعتقلين في القدس، عُرِف الشاب إبراهيم الرجبي، والشابة عرين الزعانين، اللذين اعتُقِلا من باب العامود، بحسب ما أكدّت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا".

واعتقلت قوات الاحتلال الشابين، من بين الجماهير المحتشدة في ساحة باب العامود، حيث فرضت تلك القوات طوقا عسكريا في المنطقة ومنعت الوصول اليها، وذلك بهدف إفشال مهرجان حاشد، نُظِّم احتفالا بإجبار الاحتلال على إزالة الحواجز العسكرية في ساحة ومحيط باب العامود.

إحراق سياراتٍ لمقدسيين

وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا"، نقلا عن مصادر محلية في قرية بيت إكسا، إفادتهم بإحراق مستوطنين ثلاث سيارات متوقفة قرب مستوطنة "راموت" شرق القرية.

وتعود السيارات لمقدسيين يقطنون قرية بيت إكسا، وهم: عيسى حمودة غيث، وانس الخطيب، ولعائلة أبو خلف، وفق الوكالة.

وأضافت المصادر أن المستوطنين خطوا شعارات عنصرية، وحطموا زجاج العديد من السيارات المتوقفة في ذات المنطقة.

إصابة العشرات خلال مواجهات بالضفة

وأصيب عشرات الفلسطينيين بحالات اختناق، الثلاثاء، خلال مواجهات مع جيش الاحتلال، سط وجنوبي الضفة الغربية المحتلة.

وقال شهود عيان لوكالة "الأناضول" للأنباء، إن مواجهات اندلعت على المدخل الشمالي لمدينتي رام الله والبيرة، استخدم خلالها جيش الاحتلال، الرصاص المطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع.

عناصر شرطة الاحتلال في منطقة باب العامود (الأناضول)

وأفاد مسعفون ميدانيون بأنهم قدموا العلاج ميدانيا لعشرات المصابين بحالات اختناق، جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع.

وأحرق الشبان إطارات مطاطية، ورشقوا الجنود بالحجارة، كما رددوا هتافات منددة بالممارسات الإسرائيلية في مدينة القدس المحتلة.

(الأناضول)

واندلعت مواجهات مماثلة على المدخل الشمالي لمدينة بيت لحم، أُصيب إثرها عدد من المواطنين بحالات اختناق جراء استنشاقهم الغاز الذي أطلقه جنود الاحتلال.

وبحسب "وفا"، فقد اندلعت المواجهات في محيط مسجد بلال بن رباح، وأطلق جنود الاحتلال خلالها وابلا من قنابل الغاز والصوت، ما أوقع إصابات بالاختناق، كما تم اعتقال شاب لم تعرف هويته.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص