هنية يجتمع بالرئيس الإيراني الجديد

هنية يجتمع بالرئيس الإيراني الجديد
هنية ورئيسي (حركة "حماس")

اجتمع رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، إسماعيل هنيّة، مساء اليوم الجمعة، بالرئيس الإيراني الجديد، إبراهيم رئيسي، وبحثا تطورات القضية الفلسطينية؛ بحسب ما أعلنت "حماس" في بيان صدر عنها.

ولفت البيان إلى أن "وفد قيادة الحركة، برئاسة هنية، التقى مساء الجمعة، رئيس الجمهورية الإسلامية في إيران، رئيسي". ولفت البيان إلى أن وفد الحركة هنأ رئيسي بتوليه منصبه الجديد، و"ثمنّ مواقف إيران في دعمها للشعب الفلسطيني ومقاومته".

وذكرت حركة "حماس"، أن وفدها "استعرض أوضاع الشعب الفلسطيني، وآخر التطورات، خاصة نتائج معركة ‘سيف القدس‘ وآثارها الإيجابية على القضية الفلسطينية ومستقبلها".

كما قدم وفد حماس "شرحًا عمّا يتعرض له الشعب الفلسطيني من سلوك الاحتلال في توسيع الاستيطان ومحاولات تهجير الشعب الفلسطيني، وخاصة في القدس والشيخ جراح، والحصار الظالم على غزة".

وبحسب البيان، أكد وفد الحركة "إصرار الشعب الفلسطيني على مواصلة طريقه في مقاومة الاحتلال بكل السبل لنيل حقوقه المشروعة في إقامة دولته على كامل التراب الوطني الفلسطيني وحق العودة".

من جانبه أكد الرئيس الإيراني، رئيسي، "استمرار الموقف الإيراني الداعم للشعب الفلسطيني ومقاومته"، بحسب بيان حركة "حماس"، وأضف البان أن رئيسي "أكد اعتزازه بالروح التي يتحلى بها الشعب الفلسطيني ومجاهديه، وبالتضحيات التي يقدمها، وخاصة أسر الشهداء، وبطولة المجاهدين خلف قضبان الاحتلال".

وأمس، الخميس، وصل هنية على رأس وفد من حركته إلى العاصمة الإيرانية طهران، للمشاركة في حفل تنصيب الرئيس الجديد، رئيسي. وقال الموقع الرسمي لحركة "حماس"، في بيانه "إن هنية وصل طهران، تلبية لدعوة رسمية للمشاركة في حفل تنصيب رئيسي"، دون تفاصيل إضافية.

بودكاست عرب 48