" خيمة اعتصام في مخيم عين الحلوة تضامنا مع الاسرى"

" خيمة اعتصام في مخيم عين الحلوة تضامنا مع الاسرى"


اقامت منظمة التحرير الفلسطينية خيمة اعتصام مفتوح على مدخل مخيم عين الحلوة الشمالي الشرقي، تضامنا مع الاسرى والمعتقليين في السجون الاحتلالية الاسرائيلية واضرابهم المفتوح عن الطعام، وتضامنا مع الانتفاضة والرئيس الفلسطيني، ياسر عرفات الذي تحاصره الدبابات الاسرائيلية في مقره في رام الله وهو الرئيس الشرعي والمنتخب من قبل شعبه.

وذكرت رسالة اعلامية بهذا الخصوص ارسلت لموقع " عرب48" من بيروت ان الوفود والحشود السياسية و الفصائلية والحزبية والنقابية والشعبية الفلسطينية واللبنانية من مدينة صيدا ومخيماتها وجوارها ومن اقليم الخروب توافدت منذ الصباح الباكر الى " خيمة الاعتصام " حيث تزينت بالاعلام الفلسطينية واللبنانية وصور الاسرى والمعتقليين الفلسطينين والعرب في السجون الاسرائلية وصور الرئيس عرفات ولافتات التنديد بسياسة القمع والارهاب والمجازر التي تنفذها قوات الاحتلال الاسرائيلية ضد اهلنا وشعبنا الاعزل وضد معتقلينا واسرانا البواسل.

ومن ابرز الوفود والشخصيات التي زارت خيمة الاعتصام متضامنة - تقول الرسالة - محمد ضاهر عضو المكتب السياسي للتنظيم الشعبي الناصري على راس وفد من التنظيم ، وظافر المقدم عضو قيادة لجان دعم المقاومة في فلسطين والعراق الاتحاد العام لطلبة فلسطين، والاتحاد العام للاطباء والصيادلة الفلسطينيين والاتحاد العام للمهندسيين الفلسطينيين واللجان الشعبية الفلسطينية والمكاتب الحركية الفتحاوية ولجان القواطع والاحياء في المخيمات الفلسطينية، ووفود شعبية فلسطينية ولبنانية .

هذا والقيت عدة كلمات " اكدت على وقوف الشعب اللبناني وجماهير صيدا الى جانب الشعب الفلسطيني في نضاله ، ووقوفهم الى جانب الاسرى الابطال والرئيس عرفات والمقاومة في العراق" .

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018