النائب بشارة: "حرية الشعب الفلسطيني من حرية السجناء"

النائب بشارة: "حرية الشعب الفلسطيني من حرية السجناء"

في اطار التحرك لدعم الاسرى الفلسطينيون في اضرابهم عن الطعام وتضامناً مع مطالبهم العادلة، شارك النائب د.عزمي بشارة اليوم الاربعاء، اهالي السجناء من منطقة القدس والمثلث والجليل في التظاهرة امام سجن بئر السبع. وقد جاء الاهالي الى السجن في موعد الزيارة وقد اغلقت ادارة السجن الابواب ومنعت دخولهم الى السجن وتحولت الزيارة الى اعتصام وتظاهرة خارج السجن. كما زار النائب عزمي بشارة اعتصام اهالي السجناء في مقر الصليب الاحمر في مدينة القدس.

وقال النائب عزمي بشارة انه حصل في العامين الاخيرين تدهوراً في اوضاع السجناء وازدادت قسوة وفظاظة ادارة السجون في التعامل معهم. وقد تجاوزت ادارة سجن شطة بالذات كافة الحدود وازدادت عملية تعرية السجناء اثناء التفتيش كما وضعت حواجز زجاجية تفصل بين السجناء واهاليهم عند الزيارة. في العامين الماضيين يواجه الاهالي صعوبة فائقة اصلاً في زيارة السجناء اذ تمنعهم الاغلاقات عن ذلك ويتهرب الجيش وادارة السجن من تحمل المسؤولية".

واضاف بشارة: "نحن نعتقد ان مكان هؤلاء ليس بالسجون اصلاً وحرية الشعب الفلسطيني هي حريتهم ولكن طالما قررت اسرائيل ان تحتفظ بهم في السجون كجزء من القمع الاحتلالي فلا بد لها ان تحترم الحد الادنى من التعامل مع الالاف السجناء في السجون. نحن نحمل اسرائيل المسؤولية الكاملة عما يجري للسجناء جراء هذا الاضراب، ويبدو لنا من تصريحات الوزير هنجبي انه لم يبلغ سن الرشد وما زال طالباً يفلت لمزاجه السياسي العنان، وزير الامن الداخلي في اسرائيل هو المسؤول عن مصلحة السجون واذا لم يكن يحب هذه المهمة فعليه ان يترك منصبه لغيره فهو لا يستطيع ان يواجه مطالب السجناء بالقول "فليضربوا حتى الموت"، اما ان يطلقوا سراحهم او ان يتحملوا مسؤولية سجنهم".