مستوطنون يطالبون بسلفيات على حساب تعويض اخلائهم من القطاع

مستوطنون يطالبون بسلفيات على حساب تعويض اخلائهم من القطاع

قالت صحيفة يديعوت احرونوت، اليوم الاربعاء، ان اكثر من الفي مستوطن في قطاع غزة وشمال الضفة الغربية اعلنوا في الايام الاخيرة عن نيتهم بمغادرة مستوطناتهم والحصول على سلفة على حساب تعويضهم على اخلائهم.

وقال الصحيفة ان هؤلاء الالفي مستوطن، من اصل 7500 مستوطن في القطاع وشمال الضفة، توجهوا في الايام الاخيرة بهذا الخصوص الى مكتب رئيس الوزراء الاسرائيلي ووزارة القضاء.

ويذكر ان اسرائيل اعلنت مطلع هذا الاسبوع عن بدء عمل مديرية سيلاع. وهي دائرة مؤلفة من عشرة موظفين حكوميين هدفها تقديم المساعدة للمستوطنين في قطاع غزة وشمال الضفة الغربية الذي يرغبون بترك المستوطنات والانتقال للعيش في اسرائيل.

واعلن ايضا ان هذه المديرية مخولة بالتفاوض مع المستوطنين بخصوص التعويضات التي سيحصلون عليها لقاء اخلائهم، بموجب خطة فك الارتباط.

واشارت الصحيفة الى ان عددا من مكاتب المحامين الكبيرة في اسرائيل تمثل هؤلاء المستوطنين.

وقالت ايضا ان مصادر في مكتب رئيس الوزراء الاسرائيلي ووزارة القضاء اقرت بوجود توجهات كهذه من مستوطنين في تسع مستوطنات.

واضاف مصدر في مكتب رئيس الوزراء الاسرائيلي انه "في بعض الحالات هناك مستوطنة باكملها التي اعربت عن استعدادها للاخلاء". وتابع ان "الاعداد اخذة بالازدياد وهي اعداد مشجعة بكل تأكيد".

ونوهت الصحيفة الى ان مدير عام وزارة القضاء الاسرائيلية، اهارون ابراموفيتش، يعكف في هذه الاثناء على اعداد قانون الاخلاء والتعويض للمستوطنين.

وذكرت انه وفق قرار الحكومة يمكن دفع سلفيات على حساب التعويضات للمستوطنين الراغبين باخلاء انفسهم، من دون الحصول على مصادقة الكنيست او الحكومة على ذلك.

ونقلت الصحيفة عن مصادر في مكتب رئيس الوزراء قولها ان لا نية لديهم في الكشف عن اسماء المستوطنين الراغبين باخلاء انفسهم خشية ان يمارس المتطرفون الضغوط عليهم للتراجع عن الاخلاء.

وتابعت ان "الامر يشكل خطرا محدقا على حياة المستوطنين الراغبين باخلاء انفسهم في حال تم الكشف عن اسمائهم".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018