وزير الاسكان السابق، ايتام: مكتب شارون عرف ومول بناء البؤر الاستيطانية

وزير الاسكان السابق، ايتام: مكتب شارون عرف ومول بناء البؤر الاستيطانية

قال وزير الاسكان الاسرائيلي السابق، عضو الكنيست اليميني المتطرف ايفي ايتام، الذي انفصل مؤخرا عن حزبه المفدال، ان بناء البؤر الاستيطانية في الاراضي الفلسطينية المحتلة كان يعتبر سياسة متبعة ومنظمة في وزارة الاسكان، حتى قبل تسلمه هو لهذا المنصب، في حكومة شارون.

وكان ايتام يعقب على تقرير المحامية  طاليا ساسون  حول بناء البؤر الاستيطانية في المناطق الفلسطينية المحتلة، رافضا محاولة بعض الجهات الحكومية التهرب من المسؤولية وتحميلها للمستوطنين ولقادتهم في الحكومة والمؤسسات الرسمية، فقط. واكد ايتام للاذاعة الاسرائيلية ان "ديوان رئيس الوزراء الاسرائيلي كان على علم ببناء هذه البؤر وعمل على تمويلها، ايضا"، وحسب افادته "لم يشكك اي احد بأن المقصود نشاطات مشروعة"!

وقال: "كانت هناك معايير واضحة لتحويل الاموال، وفي مرحلة معينة كانت هناك ملاحظة من قبل المستشار القضائي ادت الى تجميد تحويل الاموال الى البؤر والنشاط الاستيطاني في الضفة الغربية. وبناء على طلبة قمنا بتحويل المعايير التي اتبعت لتحويل الاموال، فصادق عليها وتواصل تحويل الميزانيات".

يشار الى ان المستوطنين يقومون هذه الايام ببث شرائط مسجلة لشارون، حين كان وزيرا للأسكان في حكومات سابقة، يحثهم فيها على الاستيلاء على كل تلة واستيطانها في الضفة الغربية "لأن ما سنسيطر عليه اليوم سيبقى بأيدينا" حسب قوله.