"المستوطنون يسيطرون على 42% من الضفة الغربية"

"المستوطنون يسيطرون على 42% من الضفة الغربية"

قال تقرير لمنظمة "بتسيليم"، نشر صباح اليوم الثلاثاء، إن المستوطنين يسيطرون على 42% من أراضي الضفة الغربية (بدون القدس المحتلة)، وأن 21% من الأراضي المقامة عليها المستوطنات هي أراض فلسطينية خاصة.

وجاء أن التقرير قد تم إعداده استنادا إلى معطيات ووثائق رسمية بضمنها خرائط للجيش الإسرائيلي وما يسمى بـ"الإدارة المدنية" وتقارير مراقب الدولة.

ويتضح من المعلومات الرسمية أنه على الرغم من أن المنطقة المبنية من المستوطنات تصل مساحتها إلى 1% من مساحة الضفة الغربية، إلا أن مناطق النفوذ التابعة للمستوطنات ومناطق المجالس الإقليمية تسيطر على أكثر من 42% من مساحة الضفة.

وبحسب المجلس الاستيطاني في الضفة الغربية فإن مساحة المستوطنات تصل إلى 9.9% من مساحة الضفة، وهي تشمل الأراضي الزراعية في منطقة الأغوار.

وبحسب تقرير "بتسيليم" فإن 66% من المساحة المقامة عليها المستوطنات تعرف على أنها "أراضي دولة"، وأن "الدولة" قامت بتخصيصها للمستوطنات.

يذكر أن "إسرائيل" قد تعهدت بتجميد البناء الاستيطاني في نهاية العام 2004، في إطار ما يسمى "خارطة الطريق". إلا أنه منذ العام 2004 وحتى العام 2009 ارتفع عدد المستوطنين بنسبة 28%، من 235,263 مستوطنا إلى 301,200 مستوطن (بدون القدس المحتلة).

كما تجدر الإشارة إلى أنه منذ التوقيع على اتفاقية أوسلو فقد تضاعف عدد المستوطنين في الضفة الغربية بثلاثة أضعاف.

وفي حين تدعي الجهات الرسمية الإسرائيلية أن رفع وتيرة البناء يأتي استجابة لاحتياجات الزيادة الطبيعية، إلا أن معطيات ما يسمى بـ"الدائرة المركزية للإحصاء" للعام 2006 تشير إلى أن 20% من الزيادة في عدد المستوطنين يأتي بسبب الانتقال إلى المستوطنات.