أوري أرئيل يعلن عن بدء إعداد تخطيط لبناء كنيس في باحة المساجد في القدس..

أوري أرئيل يعلن عن بدء إعداد تخطيط لبناء كنيس في باحة المساجد في القدس..

بعد يوم من دخوله باحة المسجد الأقصى مثيرا الاستياء والسخط لدى كل حر، يفجر اليوم قنبلة أخرى. فقد أعلن رئيس الحزب الفاشي "إيحود ليئومي (الإتحاد القومي)" المنفلت أوري أرئيل عن البدء في إعداد خرائط لبناء كنيس في مجمع المساجد.

ويعتبر أرئيل بناء كنيس بمثابة " إصلاح خطأ تاريخي"، ويقول:" لن يمس الكنيس بالوضع القائم، فليقم العرب بما يريدون في المسجد ونحن نقوم بما نريد في الكنيس".

في لقاء مع صحيفة معريف يقول أرئيل أن فكرة بناء كنيس في باحة المساجد في القدس هي قديمة جدا، ويضيف" لا يوجد أحد يمكنه أن يعترض على بناء كنيس في جبل الهيكل".

وبحسب أرئيل فإن الخطة لبناء كنيس " يجب ألا تثير وتصعد التوتر القائم بين المسلمين واليهود". وأضاف: "لن يمس الكنيس في الوضع القائم، حيث يدخل المسلمون للصلاة في المسجد الأقصى المجاور". وأضاف: " لن يأتي الكنيس بدل مسجد، هم، العرب، فليقوموا بما يريدون في المسجد ونحن بما نريد في الكنيس".

ويقول أرئيل: "في هذا المكان المقدس لن يمنع الكنيس المؤمنين المسلمين من الصلاة في المسجد الأقصى. وهذه فرصة للعالم المسلم أن يظهر ويثبت أنه متسامح بحيث يتقبل معتقدات أخرى"!!

وقال إن التخطيط سيقدم إلى بلدية القدس وللجنة المنطقية للتخطيط والبناء، وقال أنه لم يقرر بالتحديد أين سيقام الكنيس، ولكنه اعتقد أنه سيقوم في الناحية الجنوبية من باحة المساجد.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018