العليا تسمح للإحتلال بإقامة سياج في الأراضي الفلسطينية حول المستوطنات

العليا تسمح للإحتلال بإقامة سياج في الأراضي الفلسطينية حول المستوطنات

قررت المحكمة العليا، الخميس، السماح لقوات الإحتلال بإقامة سياج حول المستوطنات في الضفة الغربية، حتى لو اشتمل ذلك على قضم أراض زراعية للفلسطينيين.

وجاء أن القضاة؛ دوريت بينيش وإليعيزر ريفلين وأدموند ليفي، رفضوا الإلتماس الذي قدم قبل سنتين من قبل عشرة فلسطينيين من سكان قرى بيت ليد ورامين وشوفا وغيرها.

وكان الفلسطينيون العشرة قد قدموا الإلتماس ضد إقامة سياج حول ما يسمى "منطقة أمنية خاصة" حول مستوطنتي "أفني حيفتس" و"عيناب" المقامتين على أراضي الفلسطينيين في الضفة الغربية.

تجدر الإشارة إلى أن السياج في مستوطنة "أفني حيفتس" يبعد عن بيوت المستوطنة ما يقارب 1.5 كيلومتر، ويحيط ببؤرة استيطانية "غير قانونية" تقع شرق المستوطنة.

وقد قرر قضاة المحكمة العليا رفض الإلتماس بعد أن تم استبدال جزء من السياج بوسائل ألكترونية بإمكانها التعقب بدون وضع عوائق ملموسة في المنطقة.

وكتبت القاضية بينيش في قرارها أن المنطقة الأمنية الخاصة ضرورية لتوفير الأمن للمستوطنين في "أفني حيفتس" و"عيناب".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018