المحكمة الإسرائيلية ترفض التماسا بإخلاء بؤر استيطانية في الضفة

المحكمة الإسرائيلية ترفض التماسا بإخلاء بؤر استيطانية في الضفة

رفضت المحكمة العليا الإسرائيلية التماسا طالب بإخلاء 6 بؤر استيطانية عشوائية في الضفة الغربية بادعاء أن الحكومة الإسرائيلية مخولة بتحديد موعد إخلائها.

وأفاد موقع هآرتس الالكتروني بأن المحكمة العليا نظرت اليوم الثلاثاء في التماس تقدمت به حركة سلام الآن الإسرائيلية المناهضة للاحتلال والاستيطان.

وطالب التماس سلام الآن المحكمة العليا بإصدار قرار يلزم السلطات الإسرائيلية بإخلاء 6 بؤر استيطانية في الضفة الغربية هي "جفعات هديغيل" و"متسبيه آساف" و"معاليه رحبعام" و"متسبيه لاخيش" و"جفعات هفيريون" و"متسبيه يتسهار".

ووافقت المحكمة الإسرائيلية على طلب النيابة العامة بالسماح للحكومة الإسرائيلية بتحديد توقيت إخلاء البؤر وفقا لاعتبارات أمنية وعسكرية.

وقال ممثل النيابة العامة إن الحكومة الإسرائيلية لا تتنكر لوجوب فرض القانون وطالبت "بإمهال الحكومة (الإسرائيلية) الجديدة لبلورة سياستها الجديدة".

ولفتت هآرتس إلى مماطلة الحكومة الإسرائيلية بإخلاء البؤر الاستيطانية الستة وأشارت إلى أن الحكومة الإسرائيلية كانت قد قررت قبل سنتين خطوات لتسهيل إخلائها ووقع على هذا القرار في حينه رئيس الوزراء السابق أرييل شارون ووزير الدفاع السابق شاؤل موفاز.



ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018