المستوطنون يضعون شروطا أمام حكومة إسرائيل لإخلاء بؤر طواعية

المستوطنون يضعون شروطا أمام حكومة إسرائيل لإخلاء بؤر طواعية

وضع قادة المستوطنين في الضفة الغربية شروطا لموافقتهم على إخلاء بؤر استيطانية عشوائية طواعية.

وقال رئيس مجل المستوطنات شاؤل غولدشطاين للإذاعة الإسرائيلية العامة اليوم الأحد إن المستوطنين سيوافقون على إخلاء 24 بؤرة استيطانية في الضفة إذا تعهدت الحكومة الإسرائيلية بتنظيم مكانة باقي البؤر الاستيطانية.

وأضاف غولدشطاين أن المستوطنين يدركون أنه من أجل تحويل البؤر الاستيطانية إلى "قانونية" لا مناص من إخلاء البؤر الـ24.

وزعم غولدشطاين أن معظم البؤر الاستيطانية في الضفة هي "أحياء في مستوطنات".

ومضى قائلا إنه بالإمكان تنظيم مكانة البؤر الاستيطانية بتوقيع وزير الدفاع الإسرائيلي عمير بيرتس على قرارات وأن الأمر "لا يستغرق أكثر من خمس دقائق".

من جانبها أكدت المسؤولة السابقة في النيابة العامة الإسرائيلية طاليا ساسون على أن جميع البؤر الاستيطانية غير قانونية.

وردت ساسون على مزاعم غولدشطاين قائلة إن هذه البؤر ليست أحياء في مستوطنات.

وأوضحت أن بعضا من هذه البؤر تبعد عن مستوطنات مسافة 20 كيلومتر ويدعي مستوطنون في البؤر الاستيطانية أنها جزءا من مستوطنة.

ويذكر أن ساسون كانت قد سلمت في آذار/مارس من العام الماضي تقرير البؤر الاستيطانية إلى رئيس الوزراء السابق أرييل شارون الذي طلب من ساسون إعداد التقرير تحت ضغوط من جانب الإدارة الأمريكية.

ولا تزال الحكومة الإسرائيلية حتى اليوم تماطل في تنفيذ توصيات تقرير ساسون التي قضت بوجوب إخلاء جميع البؤر الاستيطانية في الضفة.

وبحسب تقرير ساسون فإن عدد البؤر الاستيطانية بلغ 120 بؤرة أقيمت جميعها بمساعدة الوزارات الإسرائيلية المختلفة وتم ربطها بالبنى التحتية المختلفة.

وتعتبر إسرائيل البؤر الاستيطانية العشوائية "غير قانونية" فيما تعتبر المستوطنات "قانونية" علما أنها تتعارض مع القانون والمعاهدات الدولية.

وقال الوزير أوفير بينيس للإذاعة الإسرائيلية اليوم إن على السلطات الإسرائيلية فرض سلطة القانون على المستوطنين في البؤر الاستيطانية.

وشدد على أنه لا يتم تطبيق القانون في البؤر الاستيطانية.

يشار على أن القسم الأكبر من البؤر الاستيطانية مقامة على أراضي فلسطينية خاصة وفقا لتقرير ساسون.

وفي السياق ذاته أفادت صحيفة هآرتس اليوم بأن مجموعة "شبيبة التلال" التي تضم غلاة المتطرفين بين شبيبة المستوطنين وغالبيتهم يسكنون في البؤر الاستيطانية يستعدون لمواجهة إخلاء مستوطنات بالقوة.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي ايهود أولمرت ووزير الدفاع عمير بيرتس قد قررا إخلاء عدد محدود من البؤر الاستيطانية.

وقالت وسائل إعلام إسرائيلية الأسبوع الماضي إن بيرتس أمر الجيش الإسرائيلي بالاستعداد لإخلاء بؤر استيطانية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018