المستوطنون يواصلون توسيع البؤر الإستيطانية شمال القدس

المستوطنون يواصلون توسيع البؤر الإستيطانية شمال القدس

يواصل المستوطنون توسيع البناء في البؤر الإستيطانية وبناء مبان سكنية ثابتة، وسط تجاهل لما يسمى "الإخلاء المرتقب"، وذلك وفقما يتضح من تقرير تناول البؤر الإستيطانية الواقعة شمال القدس والقريبة من مدينة رام الله. كما بين التقرير أن عمليات البناء والتوسيع تجري أمام ناظري ما يسمى "الإدارة المدنية".

ففي البؤرة الإستيطانية "غفعات أساف" التي أقيمت في العام 2001 أصبح عدد المباني فيها ما يقارب 20 مبنى، ومؤخراً جرى بناء مبنى سكني ثابت.

وفي البؤرة الإستيطانية "نوفي برات" والتي أقيمت في العام 2003، وجرى الإستيطان فيها في العام 2004، وورد ذكرها في تقرير المحامية طاليا ساسون، يجري توسيعها بدون أي عوائق. وقد أضيف إليها مؤخراً ثلاثة منازل متنقلة (كرافانات) وتم استكمال مبنى سكني ثابت.

أما البؤرة الإستيطانية "نافيه إيرز" فقد أنجز بناء مبنى ثابت فيها مؤخرا. تجدر الإشارة إلى أنه تم إخلاء هذه البؤرة الإستيطانية في العام 1999، إلا أن المستوطنين عادوا إليها في شباط/فبراير من العام 2001. وتضم البؤرة 15 مبنى ثابتاً ومتنقلاً، أضيف إليها مبنى ثابتاً مؤخراً، وبات يستوطن فيها 8 عائلات.

كما يجري إقامة مبان متنقلة وعمليات إستكمال مبان ثابتة في البؤرة الإستيطانية "بلاجي مايم" التابعة لمستوطنة "عاليه"، والأمر نفسه بالنسبة للبؤرة الإستيطانية "حرشاه". كما يجري في هذه الأيام استكمال مبنيين ثابتين في البؤرة الإستيطانية "زايت رعنان"، كما تم إدخال 3 مبان متنقلة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018