بيرتس يقول إنه ينوي إخلاء بؤر استيطانية عشوائية بالضفة الغربية قريبا

بيرتس يقول إنه ينوي إخلاء بؤر استيطانية عشوائية بالضفة الغربية قريبا

قال وزير الأمن الإسرائيلي عمير بيرتس إن في نيته البدء بإخلاء بؤر استيطانية عشوائية في الفترة القريبة القادمة.

وجاءت أقوال بيرتس خلال جولة قام بها اليوم الثلاثاء إلى مقر قيادة الجبهة الوسطى الإسرائيلية.

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن بيرتس قوله "إننا ننوي تنفيذ ذلك (إخلاء بؤر) في الأماكن التي لا يوجد حيالها مانع قضائي".

يشار إلى المستوطنين المتطرفين يتوجهون من خلال التماسات إلى المحكمة العليا الإسرائيلية بإدعاء أن إخلائهم ليس قانونيا، كون الحكومة الإسرائيلية هي التي وطنتهم في البؤر الاستيطانية.

وكان تقرير رسمي حول البؤر الاستيطانية أعدته المسؤولة في النيابة العامة الإسرائيلية المحامية طاليا ساسون قد أشار على وجود 120 بؤرة استيطانية في الضفة أقيمت جميعها بدعم من الوزارات الإسرائيلية المختلفة.

لكن موقع هآرتس الالكتروني لفت اليوم إلى أن بيرتس ورئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت وقعا الأسبوع الماضي على أمر يقضي بتمديد سريان مفعول أوامر عسكرية لحصر نطاق 12 بؤرة استيطانية في الضفة الغربية تمهيدا لإخلائها.

كما وقع رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق ارييل شارون ووزير الدفاع السابق شاؤل موفاز على أوامر مماثلة تتعلق بـ13 بؤرة استيطانية.

وقالت هآرتس أن الغالبية العظمى من هذه الأوامر لم يتم تنفيذها أبدا.

وفي سياق ذي صلة، صادق جيش الإحتلال الإسرائيلي ووزارة الأمن في الأسابيع الأخيرة على توسيع مناطق نفوذ أربع مستوطنات في الضفة الغربية، ثلاثة منها، قريبة من الخط الأخضر وتقع غرب جدار الفصل العنصري، أما المستوطنة الرابعة فتقع في الأغوار، وغني عن البيان الإشارة إلى أن توسيع المستوطنات القائمة على الأراضي الفلسطينية يعني المزيد من مصادرة الأراضي!

وجاء أن المستوطنات هي؛ "غفعات زئيف" شمال مدينة القدس، ومستوطنة "بيتار عيليت" في "غوش عتسيون"، ومستوطنة "أورانيت" في الشمال الغربي من الضفة الغربية، ومستوطنة "مشخيوت" شمال الأغوار، والمعدة لاستيعاب المستوطنين الذين تم اخلاؤهم من مستوطنة "شيرات يام" في قطاع غزة.

كما جاء أن المصادقة على توسيع المستوطنات قد صدرت من قبل القائد العسكري لمنطقة المركز، يئير نافيه، كما صودق عليها من قبل وزارة الأمن.

وكان القرار الأخير، بتوسيع مستوطنة "بيتار عيليت" بمساحة 400 دونم، قد صدر في نهاية الأسبوع الأخير، ووقع عليه وزير الأمن الجديد، عمير بيرتس..

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018