تقرير لـ"سلام الآن": غالبية البؤر الإستيطانية أقيمت على أراض فلسطينية خاصة..

تقرير لـ"سلام الآن": غالبية البؤر الإستيطانية أقيمت على أراض فلسطينية خاصة..

بين مسح أجراه طاقم لمتابعة المستوطنات من قبل حركة "سلام الآن" أن 75 من بين 102 بؤرة استيطانية في الضفة الغربية تقوم على أراض فلسطينية خاصة. وبحسب الدراسة فإن مساحة هذه البؤر تصل إلى 16,196 دونماً، بينها 43% أراض فلسطينية خاصة (ما يقارب 6986 دونماً)، بالإضافة إلى 49% من الأراضي في 75 بؤرة استيطانية اعتبرت "أراضي دولة"، بعد مصادرتها..

وكانت قد نشرت معطيات مماثلة في تقرير طاليا ساسون، الذي نشر حول البؤر الإستيطانية في العام 2005، وفي حينه قررت ساسون أن "إقامة البؤر الإستيطانية على أراض خاصة للفلسطينيين هي ممنوعة، وتشكل مخالفة جنائية".

ويفيد تقرير "سلام الآن" أن 70% من أراضي تسع من البؤر الإستيطانية هي أراض فلسطينية خاصة، في حين أن 40%-70% من أراضي 15 بؤرة استيطانية أخرى هي أيضاً أراض فلسطينية خاصة، وكذلك بالنسبة لـ 51 بؤرة استيطانية أخرى تسيطر على أراض فلسطينية خاصة تتراوح مساحتها بين 1%-40%.

وبحسب رئيس طاقم المتابعة التابع لـ"سلام الآن"، درور أتياس، فإن المعطيات، وخلافاً لما يعرضه المستوطنون، تبين أن "غالبية البؤر الإستيطانية مقامة بشكل كامل أو جزئي على أراض فلسطينية خاصة، معترف بها من قبل الدولة".

وفي المقابل، نقل عن الناطقة بلسان مجلس المستوطنين في الضفة الغربية، إميلي عمروسي، أن "غالبية المستوطنات قد أقيمت على أراضي الدولة، أما الأراضي الخاصة فهي في مراحل التملك"..

تجدر الإشارة إلى أن التقرير يتركز في الإستيطان في الأراضي الفلسطينية الخاصة، ويتجاهل أن ما يسمى "أراضي دولة" أو الأراضي غير الخاصة، هي أراض فلسطينية..

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018