جيش الاحتلال يتراجع عن إخلاء بؤرة استيطانية بضغط من المستوطنين..

جيش الاحتلال يتراجع عن إخلاء بؤرة استيطانية بضغط من المستوطنين..

كما يجري عادة عندما يتصل الأمر بالمستوطنين، تراجع جيش الاحتلال، الليلة الماضية، عن إخلاء البؤرة الاستيطانية غير المرخصة "ياد يائير"، وذلك في أعقاب تجند عدد كبير من المستوطنين في المكان.

وفيما ينفي جيش الاحتلال أن يكون قد عزم على إخلاء البؤرة الاستيطانية المشار إليها، يؤكد المستوطنون أن حشود كبيرة من الجنود والشرطة قد تجمعت في بؤرة عسكرية في المنطقة لتنفيذ عملية الإخلاء إلا أنها تراجعت عن ذلك.

وتدعي قوات الاحتلال أن مستوطنين من البؤرة الاستيطانية "ياد يائير" ومستوطنة "يتسهار" قد وصلوا إلى البؤرة العسكرية المقامة في المنطقة، وقاموا برشقها بالحجارة.

وتشير التقارير إلى أن قوات الاحتلال تجري اتصالات مع ممثلي المستوطنين لتنفيذ الاتفاق الذي تم التوصل إليه، والذي بموجبه يتم نقلهم إلى منطقة قريبة من مستوطنة "دوليف".

وكان قد تجمع عدد كبير من المستوطنين، من مستوطنات المنطقة؛ "دوليف" و"طلمون" و"نحليئيل" و"نريه" و"حروشاه"، في البؤرة الاستيطانية، على خلفية أنباء تشير إلى أن الجيش ينوي إخلاءها.

يذكر أن مواجهات عنيفة وقعت بين الجيش والمستوطنين بالقرب من المستوطنة، الأسبوع الماضي، أصيب فيها إثنان من كبار الضباط.


ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019