زعماء الاستيطان يدعون الى العصيان المدني

زعماء الاستيطان يدعون الى العصيان المدني

شارك نحو 80 ألف شخص في المسيرة التي نظمها المستوطنون وأنصارهم في مستوطنة "شيرات هيام" في قطاع غزة ضد خطة الانفصال، والتي سمعت خلالها دعوات واضحة إلى اعلان العصيان المدني ورفض تنفيذ الأوامر العسكرية، بل واحداث انقلاب في اسرائيل.
فقد قال حاخام منطقة "غوش قطيف" الاستيطانية، يغآل كامينيتسكي، خلال التظاهرة " باستطاعتنا أن "نقلب" هذا الشعب وهذه الدولة. باستطاعتنا أن نقوم بثورة ربانية، وإننا ندعو الجميع هنا إلى التجند من أجل هذا الهدف".

أما عضو الكنيست المتطرف، إيفي إيتام، فدعا شعب إسرائيل الى "الاستعداد لمساعدة أشقائه في "غوش قطيف" في محاولة لمنع تطبيق خطة الانفصال". وحسب رأيه يجب أن يصل مليون ونصف شخص إلى معبر "كيسوفيم"، سيرًا على الأقدام. وإذا تم إغلاق الشوارع فعبر طرق ترابية، وإذا تم إغلاقها أيضًا فعبر الحقول!".

ودعا عضو الكنيست اليميني المتطرف أرييه إلداد إلى اعلان العصيان المدني لافشال خطة الانفصال. وهدد بشل الدولة "إذا منعوا اليهود من السفر في شوارع أرض إسرائيل". وقال انه ينتظر إعلان موظفي الدولة بأنهم لن يشاركوا في عملية الإخلاء، قائلاً لهم " ستفاخرون في المستقبل عندما تقصوا على أحفادكم بأنكم سجنتم من أجل أرض إسرائيل، سيكون ذلك بمثابة وسام".

وكان الاف المستوطنين ونشطاء اليمين الاسرائيلي قد بدأوا قبل ظهر اليوم الاربعاء مسيرة من مستوطنة نافيه دكاليم الى مستوطنة "شيرات هيام " تضامنا مع المستوطنين في القطاع وضد تنفيذ خطة فك الارتباط.

ونقلت صحيفة هآرتس عن يتسحاق ايليا وهو احد قادة المستوطنين قوله انه "في حال وصل عدد المشاركين في المظاهرة الى 100 الف فان رئيس الوزراء (ارييل شارون) وخطة فك الارتباط برمتها سيواجهان مشكلة كبيرة لان ذلك سيعكس الاعداد التي ستصل عند بدء تنفيذ اخلاء المستوطنات".

وافادت تقارير صحفية اسرائيلية بان "طاقم النضال ضد اخلاء المستوطنات" استأجر 600 حافلة ركاب لنقل قرابة 30 الف متظاهر الى قطاع غزة.

وفي غضون ذلك عزز الجيش الاسرائيلي قواته في المنطقة بنقل عدد من وحداته الى قطاع غزة فيما اغلقت الشرطة الاسرائيلية الطريق المؤدية الى الكتلة الاستيطانية غوش قطيف في القطاع ومنعت السيارات الخصوصية من الدخول الى القطاع وتسمح للحافلات فقط.

ونقلت هآرتس ان الاف المتظاهرين سيبقون للمبيت في مستوطنات غوش قطيف بعد المظاهرة لكن عدد قليل من المتظاهرين من خارج غوش قطيف سيبقون في المستوطنات حتى موعد اخلائها.


ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018