"سلام الآن" تقدم التماساً للعليا لإخلاء ست بؤر استيطانية في الضفة الغربية

"سلام الآن" تقدم التماساً للعليا لإخلاء ست بؤر استيطانية في الضفة الغربية

من المقرر أن تقدم حركة "سلام الآن"، صباح اليوم، إلتماساً إلى المحكمة العليا بطلب إخلاء ست بؤر إستيطانية مصنفة على أنها "غير قانونية" في الضفة الغربية.

وجاء أن البؤر الإستيطانية هي: "رمات غلعاد" و"غفعات آساف" و"معاليه رحبعام" و"متسبيه لخيش" و غفعات هروئيه" و"متسبيه يتسهار".

وكانت قد صدرت أوامر تعلن عنها مناطق "محظورة" يمنع التواجد فيها. وتسعى حركة "سلام الآن" إلى تنفيذ هذه القرارات.

ويأتي تقديم الإلتماس بعد النجاح في الإلتماس السابق الذي أدى إلى هدم البيوت التسعة في البؤرة الإستيطانية "عمونا".

وبحسب أقوال سكرتير الحركة، ياريف أوفنهايمر، فإنه في حال عدم قيام الحكومة بفرض القانون وهدم هذه البؤر، فلا يوجد مناص من التوجه إلى المحكمة العليا وطلب تدخلها، خاصة وأن أوامر حظر التواجد في المنطقة سينتهي سريان مفعولها خلال شهر.