عصابات استيطانية تعمل على إعادة بناء مستوطنة "حومش" التي تم إخلاؤها

عصابات استيطانية تعمل على إعادة بناء مستوطنة "حومش" التي تم إخلاؤها

يعمل طاقم مشترك لتنظيمات استيطانية غير برلمانية في الأسابيع الأخيرة على بلورة نواة استيطانية، في محاولة لبناء مستوطنة "حومش"، إحدى المستوطنات الأربع التي تم إخلاؤها في شمال الضفة الغربية، في عيد الفصح.

وكان المستوى السياسي قد رفض توصية الجيش بإقامة قاعدة عسكرية ثابتة في شمال الضفة الغربية، قبل ستة شهور. وفي السياق نفسه كان وصل ألف من المستوطنين ممن تم إخلاؤهم من مستوطنتي "حومش" و"سانور" إلى المستوطنة بتنسيق مع الجيش، وغادروا المكان.

وجاء أن العصابات الاستيطانية الخمس قد وزعت بياناً على الناشطين فيها يطالب ببناء مستوطنة "حومش" مجدداً، بالرغم من معارضة الحكومة، كما يدعو إلى عدم التنازل عن الفكرة.

وتعمل هذه العصابات الاستيطانية على تجنيد المستوطنين من كافة الأجيال للوصول إلى مكان المستوطنة مع عيد الفصح في 26/03/2007..

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018