نشطاء الاستيطان واليمين يدعون إلى إعادة الوجود العسكري داخل قطاع غزة وإعادة المستوطنات

 نشطاء الاستيطان واليمين يدعون إلى إعادة الوجود العسكري داخل قطاع غزة  وإعادة المستوطنات

تطل الحركات الاستيطانية رأسها في ضوء وجود حكومة يمينية، ونظم نشطاء الحركات الاستيطانية والأحزاب اليمينية ظهر اليوم مهرجانا في بلدة سديروت للدعوة لإعادة استيطان مستوطنات "غوش كاتيف" التي أخليت عام 2005 في إطار خطة فك الارتباط.

وكان يفترض حسب التخطيط أن تنطلق مسيرة بعد المهرجان إلى قطاع غزة بهدف إقامة بؤر استيطانية قرب الشريط الحدودي تمهيدا لإعادة الاستيطان في المستوطنات المخلاة، إلا أن الشرطة أبرمت اتفاقا مع قادة المستوطنين يقضي بإلغاء المسيرة، ونصبت الحواجز في مخارج المدينة ومنعت من حاولوا التسلل من الوصول إلى الشريط الحدودي مع قطاع غزة، واعتقلت 4 نشطاء من اليمين المتطرف واستجوبت آخرين.

وألقى أعضاء الكنيست من حزب "إيحود ليئومي" كلمات في المهرجان دعت الحكومة إلى إعادة احتلال قطاع غزة وإعادة المستوطنين.


ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018