150 مستوطنا احتلوا الليلة الماضية منزلين في ابو ديس برفقة الشرطة الاسرائيلية

150 مستوطنا احتلوا الليلة الماضية منزلين في ابو ديس برفقة الشرطة الاسرائيلية

افادت مصادر اسرائيلية بان نحو 150 مستوطنا احتلوا بعد منتصف الليلة الماضية منزلين في بلدة ابو ديس في القدس المحتلة، بمرافقة افراد شرطة من وحدة "حرس الحدود". وعلم ان بعض هؤلاء المستوطنين ينتمون الى حركة "عطيرت كوهانيم" اليمينية الفاشية.

وقد احاط المستوطنون المنزلين بالسياج. وقالت مصادر ان المستوطنين وصلوا الى المكان ترافقهم شاحنات مليئة بحاجياتهم وباجهزة اضاءة. واضافت المصادر انه بحسب كمية الاغراض التي احضرها المستوطنون الى المكان فانهم ينوون المكوث فيه لمدة طويلة.

وبحسب المصادر الاسرائيلية فان البيتين المغتصبين يبعدان مسافة مئة متر عن المبنى الذي من المفترض ان يصبح مقر المجلس التشريعي الفلسطيني. وزعم المستوطنون ان البيتين مقامان على مساحة 80 جونما قاموا بشرائها.

وزعم المستوطنون ايضا انه لن يكون بالامكان الاستئناف في المحاكم الاسرائيلية على احتلالهم للبيتين لانهما مسجلان في دائرة الطابو على اسمهم منذ عشرات السنين!!

وذكرت المصادر انه تم تقديم طلبات الى لجنة التنظيم والبناء لبناء 300 وحدة سكنية في المكان منذ عدة سنوات لكن لم يصادق حتى الان على هذه المخططات.

وقال مدير عام حركة "عطيرت كوهانيم"، ماتي دان، انه "بفضل هذا البيت لن يكون بالامكان تقسيم القدس. انه البيت الاول وسيتم احتلال بيوت اخرى في المستقبل".

ووصف المستوطنون احتلالهم للبيتين وتواجدهم فيهما على انهم "شوكة في حلق العرب".