تقرير "سلام الآن": زيادة حادة في الاستيطان في 2012

تقرير "سلام الآن": زيادة حادة في الاستيطان في 2012

في تقرير نشرته حركة "سلام الآن" صباح اليوم، الأربعاء، تناول المعطيات السنوية بشأن وتيرة البناء الاستيطاني في الضفة الغربية، جاء أن هناك زيادة في عدد الوحدات السكنية التي تمت المصادقة على بنائها وتلك التي شرع ببنائها، بما في ذلك في يسمى بـ"المستوطنات المعزولة".

وأشارت المعطيات إلى أن أكثر من ثلث الوحدات السكنية التي بدأ بناؤها العام الماضي تقع شرقي جدار الفصل العنصري. كما تمت المصادقة على مخططات لبناء 6676 وحدة سكنية تقع غالبيتها شرقي جدار الفصل. وهو ما يعتبر زيادة حادة مقارنة مع 1607 وحدات سكنية تمت المصادقة عليها في العام 2011، وبضع مئات صودق عليها في العام 2010.

كما تمت المصادقة على بناء 3500 وحدة سكنية في المنطقة المسماة "E1"، وأكثر من 500 وحدة سكنية في المستوطنة الجديدة "غفعوت"، ومئات الوحدات السكنية في مستوطنة "إيتمار".

وخلال العام 2012 تمت إقامة أربع بؤر استيطانية جديدة؛ "ناحالي طال" قرب رام الله، و"تسوفين تسفون" قرب قلقيلية، و"نحلات يوسيف" قرب نابلس، ونقطة جديدة في "إيتمار – غفعاه".

وتشير المعطيات إلى أنه تم بناء 317 وحدة سكنية في البؤر الاستيطانية خلال العام الماضي، وهي بدون ترخيص.

وفي سياق ذي صلة، نشرت وزارة "البناء والإسكان"، صباح اليوم الأربعاء، مناقصتين جديدتين لبناء 198 وحدة سكنية في الضفة الغربية، تشمل 114 وحدة سكنية في حي "غفعات هتمار" في مستوطنة "أفرات"، و 84 وحدة سكنية في حي "غفعات هخرصينا" في مستوطنة "كريات أربع".
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018