حكومة إسرائيل تشرعن أربع بؤر استيطانية بمساحة 6 كيلومتر مربع

حكومة إسرائيل تشرعن أربع بؤر استيطانية بمساحة 6 كيلومتر مربع

أعلنت حكومة إسرائيل، من خلال النيابة العامة، عن أنها تنوي شرعنة أربع بؤر استيطانية عشوائية وعلى مساحة 6 كيلومتر مربع تقع شمال مدينة رام الله، وتوجد فيها مئات المباني التي شُيدت من دون تصاريح بناء رسمية ولكن بدعم من سلطات الاحتلال.   

وكانت المنظمة الحقوقية الإسرائيلية "ييش دين" قدمت العام الماضي التماسا إلى المحكمة العليا سوية مع أصحاب الأراضي الفلسطينيين وطالب الالتماس بإخلاء البؤرة الاستيطانية "عادي عاد" المقام على أراض فلسطينية بملكية خاصة، كما أن المستوطنين فيها ضالعين باعتداءات ضد الفلسطينيين.

وذكر موقع صحيفة "هآرتس" الالكتروني، مساء اليوم الأربعاء، أن النيابة العامة الإسرائيلية قالت في ردها إلى المحكمة العليا، الذي قدمته أمس، إن الحكومة الإسرائيلية تنوي شرعنة كافة البؤر الاستيطانية العشوائية في منطقة مستوطنة "شيلو"، وأنه تجري في هذه الأثناء أعمال لرسم حدود أراضي هذه البؤر الاستيطانية كمرحلة مسبقة من أجل شرعنة البؤر.  

ويشار إلى أنه توجد شرق مستوطنة "شيلو" كتلة كبيرة من البؤر الاستيطانية، سلبت 6103 دونمات. والبؤر الاستيطانية الأربع هي "عادي عاد" و"كيدا" و"إش كوديش" و"أحيا" وتقطن في كل واحدة منها عشرات العائلات. إضافة إلى ذلك هناك عدد من البؤر الاستيطانية العشوائية الصغيرة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018