مخطط لبناء وحدات سكنية بالبؤرة الاستيطانية بقلب الخليل

مخطط لبناء وحدات سكنية بالبؤرة الاستيطانية بقلب الخليل
(رويترز)

شرعت سلطات الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنون بالتخطيط لبناء عدد من الوحدات السكنية في البؤرة الاستيطانية في قلب مدينة الخليل. وأكد ناشطون أن البناء سيجري في أرض بملكية فلسطينية خاصة كانت سلطات الاحتلال صادرتها بحجج أمنية وسربتها إلى المستوطنين.

وقالت صحيفة 'هآرتس' اليوم، الاثنين، إن وزير الأمن الإسرائيلي السابق، موشيه يعالون، صادق على التخطيط لبناء الوحدات السكنية في المنطقة H2 الخاضعة للسيطرة الإسرائيلية.

وستقام هذه الوحدات السكنية الاستيطانية في موقع لجيش الاحتلال يسمى 'ميتكانيم'، ويقع بين البؤرة الاستيطانية 'أبراهام أفينو' وشارع الشهداء، وهو طريق مركزي في الخليل. ولا يزال هذا المشروع الاستيطاني قيد التخطيط وليس معروفا عدد الوحدات السكنية التي ستبنى فيه حتى الآن كما أن مساحته غير معروفة بعد، علما أن مساحة الموقع العسكري هي دونمان.

ويزعم المستوطنون أن هذا المشروع الاستيطاني سيبنى في أرض كانت بملكية يهودية قبل النكبة عام 1948، لكن فلسطينيين من الخليل وكذلك منظمات حقوقية إسرائيلية يؤكدون أن هذا الموقع هو أرض بملكية فلسطينية خاصة وتمت مصادرتها.

وقالت مسؤولة ملف الاستيطان في حركة 'سلام الآن'، حاغيت عوفران، إنه 'توجد هنا محاولة لخرق قرار للمحكمة العليا، الذي منع إقامة مستوطنة في أرض صودرت لاحتياجات أمنية'. وأشارت أيضا على أنه كانت تتواجد محطة الحافلات المركزية في الخليل في الموقع قبل مصادرته بمزاعم أمنية، في العام 1983.

اقرأ/ي أيضًا | جنوب الخليل: مخطط استيطاني كبير يمحو "الخط الأخضر"

وأقر جيش الاحتلال بوجود مخطط بناء استيطاني في المكان، وان 'سلطات المنطقة تبحث في إعادة جزء من الأرض لاستخدام مدني، لكن لم يتم تقديم مخطط لتنفيذ أعمال بناء مدنية ولم يصادق بعد على بناء كهذا في المكان'.

 

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة