"المصادقة على بناء 2500 وحدة استيطانية ستكون له عواقب"

"المصادقة على بناء 2500 وحدة استيطانية ستكون له عواقب"
مستوطنة "بساغوت" المطلة على رام الله (أ.ب.)

قال الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية، نبيل أبو ردينة، إن قرار المصادقة على بناء 2500 وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربية المحتلة، هو "تحد واستخفاف بالمجتمع الدولي، وعمل مدان ومرفوض، وستكون له عواقب".

وأضاف أبو ردينة في تصريحات مساء اليوم، الثلاثاء، أن "القرار سيعيق أية محاولة لإعادة الأمن والاستقرار، وسيعزز التطرف والإرهاب، وسيضع العراقيل أمام أي جهد يبذل من أية جهة لخلق مسيرة سلمية تؤدي إلى الأمن والسلام".

وتابع أن "القرار يشكل تحديا واستفزازا واستخفافا بالعالم العربي والمجتمع الدولي، والمطلوب الآن وقفة حقيقية وجدية لمراجعة هذا التحدي".

وأعلن رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، ووزير الأمن، أفيغدور ليبرمان، اليوم الثلاثاء، المصادقة على بناء 2500 وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربية المحتلة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018