الاتحاد الأوروبي: التوسع الاستيطاني بالضفة يضر بحل الدولتين

الاتحاد الأوروبي: التوسع الاستيطاني بالضفة يضر بحل الدولتين
(أ. ب)

أعربت ممثلة السياسة الخارجية والأمن بالاتحاد الأوروبي، فيديريكا موغريني، عن قلقها إزاء مصادقة الحكومة الإسرائيلية على قرار بناء 2500 وحدة استيطانية جديدة، مؤخرا، في الضفة الغربية المحتلة، وأكدت أنها تضر بحل الدولتين.

وأوضحت في بيان، اليوم الأربعاء، أنّ "مصادقة إسرائيل على بناء وحدات استيطانية جديدة بالضفة الغربية، الثلاثاء، ألحقت الضرر بحل الدولتين".

وقالت موغريني، إن "الحكومة الإسرائيلية صادقت في 22 يناير الحالي، على بناء 566 وحدة استيطانية في القدس الشرقية، وفي 24 الجاري صادقت على بناء 2500 وحدة استيطانية في الضفة الغربية، وإنّ تصرفات إسرائيل هذه تلحق أضرارا جدية بحل الدولتين".

وأضافت أنّ "استمرار إسرائيل في اتباع سياسة توسيع مستوطناتها، رغم القلق والمعارضة الدولية، يبعث الحزن"، مشيرة إلى أنّ "قرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة، تقرّ بعدم شرعية تلك المستوطنات".

وأكّدت موغريني أنّ "سياسات الاتحاد الأوروبي تتعارض تماما مع سياسة التوسع الاستيطاني المتبعة من قِبل إسرائيل".

وصادق رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، أمس الثلاثاء، على بناء 2500 وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربية المحتلة، لتقام معظمها في الكتل الاستيطانية الكبرى، ونحو 100 منها فقط ستقام بمستوطنة "بيت إيل"، شمال شرق رام الله.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية