مخطط استيطاني لإقامة كلية تقنية قرب سلفيت

مخطط استيطاني لإقامة كلية تقنية قرب سلفيت
جرافات الاحتلال بدأت بجريف الأراضي (فيسبوك)

أودع المجلس الأعلى للتنظيم والبناء التابع للإدارة المدنية الإسرائيلية، الأحد، مخططًا استيطانيًا جديدًا يهدف لإنشاء كلية تعليمية تقنية في مستوطنة 'الكانا'، المقامة على الأراضي التابعة لقرية مسحة غرب سلفيت.

وأفاد الباحث في قضايا البيئة والاستيطان، رائد موقدي، أن الإسرائيليين استبقوا الأحداث قبل المصادقة عليها، لأن هناك بناء على أرض الواقع منذ ستة أشهر، وأن السلطات الإسرائيلية تدعي أنها أراضي دولة.

وأضاف أن 'لهذه الكلية أبعاد خطيرة، فهي تحاول تكريس واقع الاستيطان في سلفيت، ومن المحتمل أن تتطور وتتحول إلى مركز أكاديمي يستقطب الكثير من المستوطنين للمنطقة كما هو الحال بالنسبة لجامعة أريئيل'.

يذكر أن مستوطنة ' الكانا' أول مستوطنة أقيمت على أراضي محافظة سلفيت عام 1978، وتضم أكثر من تجمع استيطاني.

وفي سياق متصل، صادرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، مؤخرا، مئات الدونمات بملكية خاصة للفلسطينيين في محافظة نابلس بالضفة الغربية، وذلك من أجل استعمالها للتوسع الاستيطاني.

ويواصل المستوطنون منذ عدة أيام أعمال شق طريق نحو قمة إحدى التلال في أراضي بلدة جالود جنوب شرق مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

يأتي ذلك في وقت أعلنت فيه الإدارة المدنية الإسرائيلية، الجمعة، عن مصادرة مئات الدونمات الزراعية من أراضي جالود لإقامة بنية تحتية ومشاريع للمستوطنات.

وينص إعلان الإدارة المدنية على أن أصحاب الأراضي الفلسطينية لا يحق لهم الاعتراض على القرار، وإنما الاطلاع عليه فقط، ما يعني أن مئات الدونمات الزراعية في جالود ستذهب للمستوطنين.

وتضمن الإعلان المصادقة على تغيير صفة أراض زراعية إلى منطقة سكنية (أ) و (ب) لإقامة مبان تجارية ومباني مؤسسات ومبان جماهيرية، ومنطقة عامة مفتوحة وشق طرق استيطانية جديدة وتحديد شبكة الطرق على أنواعها وتصنيفها.

وحسب ما جاء في الإعلان، فإن كل من له شأن بالمخطط ويجد نفسه معنيًا، بإمكانه الاطلاع على المخطط خلال 15 يوما من تاريخ نشره في الصحيفة.

وتقع الأراضي المستهدفة في المنطقة الجنوبية من جالود في الأحواض الطبيعية (16-13) من أراضي جالود.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018